Feb 2, 2010

Year 3. Issue 485 | The Oscars 2010 أوسكار

6/2/2010
سنوات ضوئية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا يخافون الله

تبعاً للتهديدات المستمرّة التي يطلقها النظام الإرهابي المسمّى بـ "القاعدة" فإن السفر من القارّة الأميركية وإليها لم يعد نصف مريح كما كان الحال عليه من قبل. القاعدة وأنصارها يتوّعدون بأنهم سيستخدمون آدميين يتم زرع المواد المتفجّرة في أبدانهم لتفجيرها في الطائرات وبعد أن تم اكتشاف أحد اعضائها وقد حشى ثيابه التحتية بما يلزم لقتل رجال ونساء وأطفال إحدى الطائرات الأميركية المنطلقة من لندن، فإن أسف القاعدة ليس على الضحايا الأبرياء الذين كانت أشلاءهم ستطير في الأجواء، وبينهم عرب ومسلمون من كافّة أنحاء العالم، بل على أن المتفجّرات لم تنفجر والحمد لله٠
لكن ما خلفه ذلك وما خلفه الوعيد والتهديد اللاحق يجعل العالم الغربي أكثر حذراً من التعامل مع أي مواطن مسلم او عربي وهناك نحو عشر دول عربية على القائمة السوداء سيتم معاملة رعاياهم او أي مواطن قادم منها معاملة الماشية او دون. لن يتمكّن رب أسرة من التذرّع بأن الكشف عن عورته وعورة زوجته حرام او حلال. القانون الملاحي الجديد سيصوّرهما كما خلقهما رب العالمين وإذا أراد أحد فريق الأمن تعريتهما وفحص مؤخرة كل منهما فما عليهما سوى الإمتثال. أهذا عدل؟ طبعاً لا. لكن من هو المسؤول؟ السُلطات التي تعمل لحماية مواطنيها او تلك الشرذمة الآثمة التي تحارب بالجهل وحده؟
حيناً يضربون في العراق، وحيناً يضربون في الأردن، وحيناً يضربون في لبنان وحيناً في السعودية. باتت لهم قواعد في الصومال والسودان واليمن (وهذا هو المعروف) وعندهم أن تحرير العالم بأسره هو المبتغى. تحريره من؟ تحريره من العلم والنور والحضارة والمدنية والإرتقاء والثقافة لأنها جميعاً ممنوعة. تحريره من الشيوعية والرأسمالية والقومية العربية على حد سواء لاستبدال الأنظمة بالفاشية الدينية٠
ومن حين الى آخر يذكرون في حياء واستعجال تحرير القدس وسائر فلسطين من الإحتلال الإسرائيلي. يا سلام... لقد تحررت أكثر منذ اليوم الأسود الأول الذي سمعنا فيه بالقاعدة٠
طيّب، لو كانت النيّة هكذا والقدرات هائلة الى هذا الحد، لم لا يتم التوجّه الى اسرائيل ذاتها بتلك الضربات الواعدة؟ او هل هناك اتفاقاً ما يقضي بعكس ذلك؟ لا تنظر اليّ كمن فقد عقله، فكل شيء جائز. لقد شاهدنا في الأفلام مسائل زرع المتفجّرات في الأبدان، وها هي الآن تكاد تصبح حقيقة. وشاهدنا في الأفلام (خصوصاً القديمة) عمّا سيؤول اليه هذا العالم من عنف ونزاعات وهذا أصبح حقيقة بالفعل٠

لكن هؤلاء ليسوا وحدهم المسؤولين. الوضع السياسي العربي في مراكز القيادة هو المسؤول عن وجودهم. هو من يترك لهم -في اعتقادي المتواضع- فرصة لاستنشاق الهواء لأن وجودهم يدعم الحكم هنا او هناك. كيف يمكن تبرير تقاضي مبالغ كبيرة من المال (تُسمّى مساعدات) إذا كان كل شيء مستتباً؟ كيف يمكن تبرير استمرار الحكم الوراثي او الحكم المجسّد في شخص واحد مدى الحياة هنا وهناك إذا لم يثر هذا الحاكم او ذاك مسألة الخطر الصهيوني ويقدّم نفسه على أن الحصانة ضد اعداء الداخل والخارج؟
في ظل ذلك تسري أنواع الفساد. كذب على الهواء الطلق الآتي في النشرات التلفزيونية، ولوي أذرع الحقيقة، والسعي لتفريق الشعوب، وهدم الثقافات وتحويل الأدب الى مجموعة أشعار وحلقات تلفزيونية والسينما الى عروض بالية٠
متى آخر مرّة امتدت يد مسؤول تجاه المشاكل التي تخص وزارته وأمعن فيها حلاً الى أن حلّت غالباً او تماماً؟ متى آخر مرّة امتدت يد مسؤول صادق صوب بلد مجاور لإصلاح ذات البين؟ ما هو المعضلة/ الأزمة/ المشكلة التي تم حلّها في العالم العربي خلال الثلاثين سنة الماضية؟ هناك مليون ونصف مليون عربي يقطنون الخيم في الصحراء الغربية منذ ذلك الحين من دون حل. هناك مليون ونصف مليون غزّاوي يعيشون الفقر والجوع وغياب الأمن عاماً بعد عام. هناك ملايين المتشردين والمعوزّين من أطفال وبالغين يزرعون شوارع أكثر من عاصمة عربية. هناك فقر مقدع يعض الناس في كل مكان. هناك سوء معاملة من بعض الأنظمة لمواطنيها وسوء معاملة لبعض الأنظمة لمواطنين عرب آخرين. هناك كل ما لا تريده لوطنك موجود وأكثر منه. ولن يكون الحال أفضل إذا ما وصل المتطرّفون الى الحكم، لكن الحكم هو من يكيل أيضاً للناس كما لو كان هؤلاء مذنبين لمجرّد أنهم فقراء او حياديين او عاديين او هامشيين او طامحين لمستقبل خيّر لكل مواطن ومواطنة٠

قريباً سأجرّب الطيران في أجواء ما بعد تهديد القاعدة بزرع أثداء النساء بالمتفجّرات (يا لهذا الجهاد؟). قد أمر بذلك الجهاز الذي يستطيع كشف عورتي. وسأفكّر أن هذا السلاح في النهاية هو المقصود في كل الأحوال، لأنه المستقبل على الأرض وهناك من يريد تدمير الحياة لأنه عدو لله الذي خلق هذه الحياة٠
كل من جئت على ذكرهم وكل من ينتمي الى تلك البوتقة الواحدة السائدة سواء أكانت في مراكز الحكم في معظم الدول العربية او في مراكز السعي للحكم، لا يخافون الله لأنهم يكذبون عليّ وعليك ويعاملوننا كما لو كنّا عبيداً. فكّر معي. نفس المبدأ الذي انتهجته العبودية من أيام الرومان وقبلها وبعدها٠
بالنتيجة، كيف سيحترم الأجنبي المسلم والعربي إذا كانت بلاده لا تحترمه وتدافع عن حقوقه ورفع شأنه؟ إذا لم يكن لديه ما يقدّمه في اي من حقول الحياة؟ لا إبداع ولا ثقافة ولا فن ولا علم ولا أخلاقيات وكل واحد من هذه البنود المذكورة يتفرّع صوب بنود أخرى حصيلتنا منها صفر كبير واحد٠
هذا الصفر الذي اخترعناه وتوقّفنا عنده


أوسكار 2010
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نظرة سريعة حول الأفلام والممثلين والمخرجين المرشّحين في مسابقاتهم. تحليل لاحق للتصوير وكتابة السيناريو كما في العام الماضي سوف يلي في مطلع الشهر المقبل مع اقتراب موعد إعلان النتائج. الكثير من هذه الأفلام المذكورة هنا سبق وكتبت عنها نقدي في مجلة "فيلم ريدر" ورأيت وضع اللينك أمام كل منها لتسهيل المهمة أمام من يريد الإطلاع عليها مجدداً٠
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأفلام
العشرة المرشّحة لأفضل فيلم أميركي او ناطق بالإنكليزية٠
Avatar | James Cameron ****
وضع الفيلم قوي جدّاً إذا ما أخذنا بعين الإعتبار نتائج السوق حيث سجّل الفيلم نحو 550 مليون دولار في السوق المحلية وثلاثة أضعاف ذلك في السوق العالمية. الى ذلك، هو فيلم يستحق جوائز في كافّة ترشيحاته بإستثناء التمثيل، لكن أحداً لم يقل أنه فيلم ممثلين٠
احتمالات : يأتي في المقدّمة من حيث التوقّعات مع وجود نافذة للمفاجآت
http://filmreader.blogspot.com/2009/12/year-1-issue-46-avatar.html

The Blind Side | John Lee Hancock **1/2
دراما حول ذلك الشاب الأسود الذي يعيش بلا مستقبل الى أن تقوم عائلة بيضاء برعايته ووضعه على الطريق الصحيح ليصبح بطل كرة. من ناحية يجعل المشاهد يشعر بأن هناك ما هو مجد ومنعش بالنسبة لأفلام الرياضة وأن المجتمع لا يزال أليفاً ومتضامناً. من ناحية أخرى، ينجلي في قدر منه على الأقل كعمل حول البيض ويدهم الكريمة أكثر مما هو عن ذلك الشاب والجانب الإنساني من معاناته٠
احتمالات: سيلتقط أوسكاره في فئة أخرى


District 9 | Neil Blomkamp ***
خيال- علمي مختلف على أكثر من وجه: زبائن الفضاء على الأرض هم شعب محروم من حقوقه (في بلد بات انتقل من وضع عنصري بالكامل هو جنوب أفريقيا) يتعرّض للإضطهاد والقنص بأكثر من وسيلة. باحث شاب يتعرّض لفيروس يحوّله الى واحد منهم ويصبح طريد المؤسسة التي تريد إجراء تجارب عليه. لجانب التشويق والرسالة هناك الطريقة التوثيقية (وليس الوثائقية) التي يتعامل فيها المخرج بلوكامب مع قصّته٠
احتمالات: سيكون له ثواب الإشتراك- لا أكثر
http://filmreader.blogspot.com/2009/08/issue-37-district-9-ponyo-crusades.html

An Education | Lone Scherfig **1/2
ثلاثة عوامل مهمّة تجتمع لهذا الفيلم: سيناريو محكم من نِك هورنبي، إخراج جيّد من لون شرفيك وتمثيل جيد من كاري موليغان في دور الطالبة التي عليها الإختيار بين أكثر من طريق لحياتها المستقبلية في فترة الستينات حيث حرية المرأة كانت لا تزال تواجه عقبات. أحد أهم أفلام العام الماضي . في ذات الوقت هو فيلم يحاول إرضاء الجميع مع لمسات ناعمة من النوع المزيّف في أحاسيسه رومانسياً واجتماعياً٠[للمزيد عنه: العدد المقبل من "فيلم ريدر"]٠
احتمالات: قويّة . لعلّه الفرس الأسود في السباق



The Hurt Locker | Cathryn Biglow ***
مثل "ديستريكت 9" هو إحتفال بالسينما ذات الأسلوب التوثيقي حيث الكاميرا موضوعة لرصد ما يدور عوض اشتراكها في تفعيله. كاثرين بيغلو التي حققت قبل هذا الفيلم عدداً من أفلام التشويق المثيرة، تنتقل الى العراق لتصوّر كيف يواجه بعض الجنود الأميركيين (فرقة خاصّة بنزع الألغام) المخاطر. الفيلم ليس عن سياسة الحرب وليس مصنوعاً لإدانتها، لكنه يصوّر معاناتها على الجميع ومن خلال ذلك يعارضها فإذا بها بلا سبب يدعو لها. تقنياً وفنياً إنجاز مع فراغ في جوانب دون أخرى٠
احتمالات: الثاني في فرص فوزه بالسباق. إذا ما فاز سيكون أعضاء الأكاديمية اختاروا -لأول مرّة- منذ سنوات بعيدة فيلماً لم ينجز نجاحاً تجارياً على الإطلاق٠
http://filmreader.blogspot.com/2009/08/34-hurt-lucker.html


Inglourious Basterds | Quintin Tarantino ****
مجرد وصول هذا الفيلم الى السباق أمر جدير بالإعجاب وقدر من التعجّب. حربي هازيء من الحرب وعن اليهود المنتقلين من لعب دور الضحية الى لعب دور الجلاد وعن الألمان الذين يذودون عن مبادئهم ولو كانت على خطأ. شخصيات متعددة في تماسك ناتج عن سيناريو جيد كتبه تارانتينو براحته وجاء مليئاً بالإشارات السينمائية بدءاً من عنوانه (فريق من الجنود سُمّي بهذا الإسم "أولاد زنى مغمورين" خلال الحرب). إخراج جيّد من مخرج يكتب تاريخاً مختلفاً بغية الترفيه الجيّد٠
احتمالات: لا أرى أن أعضاء الأكاديمية سيحتشدون لهذا الفيلم أكثر مما فعلوا حتى الآن. احتمالاته أعلى في مجال أفضل سيناريو أصلي
http://shadowsandphantoms.blogspot.com/2009/08/year-3-issue-447-quintin-tarantinos.html


Precious | Lee Daniels **1/2
دراما مأسوية حول تلك الفتاة التي تبلغ من العمر ستة عشر سنة (غباوري سيديبي) الحامل من أبيها والتي تعاني من سوء معاملة الجميع. كذلك هو عن من يحاول مساعدتها وإعادة الثقة اليها وهي فرصة تتلقفها بريشوس (كما أسمها) لتنتقل من عالم داكن ومؤلم الى آخر يحمل أملاً بغد أفضل. كل ذلك جيّد كرسالة إنسانية لكن الفيلم يفرض على المشاهد هذه الرسالة ويجعل من الصعب النفاذ منها٠
احتمالات: معدومة


A Serious Man | Ethan and Joel Coen ***1/2
جذور شخصية الأخوين إيثان وجووَل كووَن موجودة في أفلام سابقة لهما: إنها ذات التركيبة التي مثّلها جون تورتورو في "بارتون فينك"، وجف بردجز في "ليبوفسكي الكبير" وبيلي بوب ثورنتون في "الرجل الذي لم يكن هناك": الرجل المشدود الى وجدانيّاته الخاصّة والمحمّل بأعباء ذاتيّة إضافية. شخصية "رجل جاد" هي مجمل تلك الشخصيات ومكتوب بدقّة ومنفّذ بعناية وبلقطات مدروسة جيّداً. فيلم خاص حتى بالنسبة للأخوين ٠
احتمالات: لديه حوافز مهمّة لكن من الصعب التسليم بها٠
http://filmreader.blogspot.com/2009/12/focus-on-film-serious-man-12-35-104.html



Up | Pete Docter **1/2
أنيماشن بشهرة ونجاح كبيرين حول العجوز المتبرّم والصبي اللحوح اللذان يطيران بمنزل مربوط الى مئات البالونات ويدخلان مغامرة أخرى من شركة بيكسار. منذ عروضه في الشهر الخامس من العام والكثير كُتب عنه كرائعة كرتونية جديدة، لكني لم أجده بعمق أعمال بيكسار السابقة مؤلّفاً من فصول خالية من الأبعاد المثيرة. السؤال بالطبع، ما الذي يفعله هذا الفيلم هنا وهو مرشّح في نطاق أفلام الأنيماشن أيضاً٠
احتمالات: معظم الأصوات التي سيحظى بها ستذهب اليه في مسابقة الأنيماشن وليس في هذه المسابقة٠
http://filmreader.blogspot.com/2009/06/issue-27-we-talk-up-francesco-rosis.html



Up in the Air | Jason Rietman **1/2
المشكلة مع أفلام رايتمان هي أنها دائماً ما تنطلق مثيرة وتنحرف في منتصفها صوب السوب أوبرا حيث لا حواف خطرة ولا مواقف حادّة بل حديث مرتاح عن مشاكل عويصة. هذا الفيلم أفضل من "جونو" ويمثّل السينما شبه المستقلّة لجانب "خزنة الألم" الذي هو أكثر استقلالاً٠
احتمالات: ضعيفة
http://filmreader.blogspot.com/2009/12/year-1-issue-45-flashback-gone-with.html
الأنيماشن

Fantastic Mr. Fox
Caroline | Henry Selick **
الفتاة الصغيرة التي تعاني من عدم إهتمام والديها بها فتلجأ الى عالم في الخيال وعليها الإختيار. يحمل عبء مادّته الجادّة أكثر مما يجب مع فتور في وسيلة السرد وحوار من الكليشيهات٠
إحتمالات: عادية

Fantastic Mr. Fox | Wes Anderson ****
عندي أفضل أفلام هذه الفئة وأكثرها اختلافاً صوب جديد ومثير: مجموعة من الثعالب عليها أن تجد طريقة لكي تبقى حيّة في عالم خطر. مصنوع بتقنية ستوب-موشن المتأنية لكن بأسلوب يمنح الشخصيات كما الأحداث كثافة وقيمة٠
إحتمالات: أعلى من عادية٠

The Princes and the Frog | Ron Clements, John Musker
الأول من فيلمين لم أستطع مشاهدتهما، وآراء النقاد من حوله تفاوتت مع غالبية مؤيدة. عن الحكاية المعروفة حول الأمير الذي كان تحوّل الى ضفدعة والفتاة الجميلة التي تستطيع أن تعيده الى الآدمية بقبلة٠

The Secret of Kells | Tomm Moore
إنتاج فرنسي ناطق بالإنكليزية مع أصوات برندان غليسون وليام هوريكان ومك لالي عُرض في مهرجان لوس أنجيليس السينمائي في مطلع العام الماضي٠

Up | Pete Docter ** 1/2
أقرأ أعلاه
احتمالات: عالية٠
الأفلام الناطقة باللغة الأجنبية

El Secreto de Sus Ojos

Ajami | Scandar Copti, Yaron Shani ***
نظرة تحتمل النقاش لكنها معنية بتشييد بانوراما للحياة الفلسطينية في يافا تحت الإحتلال مع تمرير شخصيات يهودية في المقابل. هناك تشتت في المعالجة وعدم توازن في الأسلوب مع قدرة المشاهد المتمعّن معرفة من أخرج ماذا. جيد في فحواه على الأقل ويمنح المشاهد نظرة على حياة لم تعكسها الأفلام الأخرى٠
إحتمالات: جيّدة

http://filmreader.blogspot.com/2010/01/ajami-maciste-in-hell.html

El Secreto de Sus Ojos | Juan Jose Campanella
الأسرار في عيونهم هو فيلم أرجنتيني عن رجل يحاول كشف جريمة ارتكبت قبل 30 سنة
إحتمالات: حسب من شاهده جيدة

La Teta Asustada | Claudia Llosa **
فيلم "حليب الأسف"، هو فيلم الأسف بالنسبة لي. حاولت تحمّله وأعكس هنا إعجابي باللقطات الطويلة وتأليف الكادرات، لكن الموضوع (حول إمرأة من البيرو تعرّضت للإغتصاب خلال سنوات القلاقل السياسية وحشرت ثمرة بطاطا في فرجها لكي لا تتعرّض للإغتصاب ثانية). لا أدري ما وجد أعضاء الأكاديمية فيه، لكن ربما كانت فيه حسنات أخرى لم أدركها٠
احتمالات: عادية٠

Un Prophete | Jacques Audiard ***
هذا الفيلم الفرنسي الغاضب يتحدّث عن شاب من أصول عربية دخل سجنا فرنسياً لقضاء عقوبة بسيطة، لكن ظروف السجن والشخصيات التي تسكنه كفيلة بتحويله الى مجرم كامل. الإتهام يشمل البيئة من رجال بوليس ومجرمين على حد سواء. أسلوب المخرج أوديار لا يسمح بأي مسافة مريحة ويقوم على رصد الأفعال وصولاً الى نهاية قاسية٠
إحتمالات: جيدة ولكن ٠٠٠ (أقرأ أدناه)٠

The White Ribbon | Michael Haneke ****
الشريط الأبيض فيلم جيد آخر من المخرج ميشيل هنيكي يتحدث عن قرية ألمانية تعيش عدداً من الحوادث الغريبة. طبيب يسقط عن فرسه ويدخل المستشفى. إمرأة تموت في مصنع. وطفل يُخطف ويُعذّب (لا نرى ذلك) وكل هذا من دون معرفة الجاني الحقيقي، لكن المشاهد سيكوّن الفكرة التي يريد المخرج الإيحاء بها: إنهم الأولاد الذين يقومون بهذه الأعمال والسبب سوء معاملة الكبار لهم. المفهوم المذكور ليس بهذه السرعة او السذاجة، بل يمر عبر حلقات من المشاهد التي تؤسس له جيّداً. تفضيلي الشخصي بين الأفلام الأربعة التي شاهدت في هذا القسم
إحتمالات: الغولدن غلوب رفع من احتمالات فوز هذا الفيلم بالأوسكار، عدا عن أنه جيد بحد ذاته وقد يكون هو الرابح٠
http://filmreader.blogspot.com/2010/01/year-1-issue-48-white-ribbon-sherlock.html

ممثلون/ الدور الرئيسي

Crazy Heart جف بردجز عن
Up in the Air جورج كلوني عن
A Single Man كولين فيرث
Invictus مورغن فريمان عن
The Hurt Locker جيريمي رَنر

كما الغولدن غلوب، ستكون المنافسة قوية بين جف وجورج ومورغن الثالث على مسافة بعيدة. جيريمي رَنَر هو الأكثر شباباً وكولين فيرث غير الأميركي الوحيد في السباق٠
ممثلات/ الدور الرئيسي
The Blind Side ساندرا بولوك عن
The Last Station هيلين مَرين عن
An Education كاري موليغَن عن
Precious غابوري سيديبي عن
Julie & Julia ميريل ستريب عن

في الغولدن غلوب نالت ساندرا بولوك جائزة عن أفضل ممثلة درامية وميريل ستريب جائزة عن أفضل ممثلة كوميدية. المنافسة بينهما كانت بعيدة. لكن هنا يتشاركان فيها ومن الصعب قراءة كيف سيتجه التصويت. هيلين وكاري البريطانيّتان تشكّلان تنافساً جيّداً، كذلك غابوري سيديبي لكنها جديدة ويمكن التضحية بها حسب مفهوم المنتخبين٠
ممثلون/ دور مساند
Invictus مات دامون عن
The Messenger وودي هارلسون عن
The Last Station كريستوفر بلامر عن
Lovely Bones ستانلي توشي عن
Inglourious Basterds كريستوفر وولتز

مرّة أخرى هذا صدى لسباق الغولدن غلوب قبل أقل من شهر. أوسكارياً، اعتادت الأكاديمية على منح ممثل عتيق الترشيح من دون منحه الأوسكار. هذه المرّة دور كريستوفر لامبرت عن دوره في "المحطّة الأخيرة" مؤدياً شخصياً تولستوي. مات دامون، وودي هارلسون ربما، ستانلي توشي لا. كريستوفر وولتز الذي نال الغولدن غلوب هو الأكثر ترجيحا هنا أيضاً٠
ممثلات/ دور مساند
Nine بينيلوبي كروز عن
Up in the Air فيرا فارميغا عن
Crazy Heart ماجي جيلنهول عن
Up in the Air آنا كندريك عن
Precious مونيك عن

نفس الأسماء مرّة ثالثة. نفس الإحتمالات وربما نفس النتيجة: مونيك نالت الغولدن غلوب عن دورها في ذلك الفيلم المأسوي "بريشوس" وقد تنال الأوسكار ولو أن هناك احتمالاً قوياِ بفوز فيرا فارميغا هذه المرّة٠





المخرجون
Avatar جيمس كاميرون عن
The Hurt Locker كاثلين بيغلو عن
Inglourious Basterds كونتين تارانتينو عن
Precious لي دانيالز عن
Up in the Air جاسون رايتمان عن

عشرة أفلام مرشّحة وخمسة من مخرجيها مرشّحون هنا. هناك شيء من اللا توازن لصالح المخرجين المختارين في هذا القسم. لو قدّر لي ترتيبهم حسب مقوّمات كل فيلم لوضعت كوينتين تارانتينو أولاً، ثم جيمس كاميرون، كاثلين بيغلو، لي دانيالز وأخيرا جايسون رايتمان ... وربما هذا ما سينتهجه اعضاء الأكاديمية بإستثناء أن جيمس كاميرون قد يسبق كوينتين تارانتينو ببعض الأصوات٠
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved Mohammed Rouda ©2007- 2010٠

Featured Post

خمسون سنة على "معركة الجزائر" • محمد رُضــا

 خمسون سنة على "معركة الجزائر» طروحاته ما زالت حاضرة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ محمد رُضــا  - لندن ...

Popular