في أرض الظلال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

The Undying Monster

الوحش الذي لا يموت ★★★★★


إخراج • Director

جون برام John Brahm

أدوار أولى • Principal Cast

جيمس إليسون، هيذر أنجل، جون هوارد، براموَل فلتشر.

James Ellison, Heather Angel, John Howard, Bramwell Fletcher

النوع/ البلد/ التاريخ • Genre/ Country/ Year

Horror | USA| 1942


|*| قامت شركة تونتييث سنتشري فوكس بإنتاج هذا الفيلم قبل وفاة مؤلفة الرواية جسي دوغلاس كرويش بسبعة أعوام. «الوحش الذي لا يموت» من أعمال المؤلفة سنة 1922» التي كتبت عدداً من الأفلام التي تمزج، كما الحال هنا بين الرعب والخيال العلمي والرومانسية يبدأ الفيلم مثيراً للإهتمام بسبب أسلوب متوتر ورصين معاً، ثم- في النصف الثاني- ينقلب إلى حكاية روتينية حول الرجل-الذئب.

Based on Jesse Douglas Kerruish's 1922 novel, John Brahm's film starts Stylish and moody, thrilling and good enough to be considered as a small jewel in its genre. Nevertheless, the second half is routinism job about hunting the monster: a werewolf in love.

م ر

Oct 17, 2008

345 | سباق الأوسكار بدأ | فيلم جديد لأيزادور مسلّم | مهرجانات | جوائز | ميكلوش يانشكو

مصر ولبنان والمغرب وفلسطين والأردن مشتركة
إعلان الأفلام الأجنبية المرشّحة رسمياً للأوسكار هنا
(إقرأ أدناه)


أشياء الحياة

18.10.08
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكاية فلسطينية بسيطة عن التاريخ والجغرافيا


شاهدت قبل أيام الفيلم الجديد للمخرج الفلسطيني- الكندي أيزادور مسلّم وعنوانه »حكايتي البسيطة«. فيلم قصير من نحو عشرين دقيقة يبدو بسيطاً كعنوانه، لكنه في الحقيقة مفعم بالخيال الساخر. مليء بتلك الملاحظات التي تضم في ثناياها التاريخ والجغرافيا والإنسان .... والحمار أيضاً. ذلك لأن الفيلم يتحدّث عن صبي فلسطيني يسمع بأن هناك حماراً مفقوداً من القرية، وأن الكبار فشلوا في إيجاده. الصبي قريب الى قلب جدّه الذي يجسّد لك، بفاعلية وإيجاز، الجيل الفلسطيني الذي كبر على الهم وعايشه من دون أن ينجرف تحت وطأته. ولاحقاً ينطلق الصبي باحثاً عن الحمار بنفسه ويجده في بعض أحراج القرية فيعتبر نفسه وصيّاً عليه ومحققاً لرغباته٠ أول رغبة لدى الحمار هي الإنتقال الى بلدة أخرى، تقع في الجانب الإسرائيلي، ليعود الى البيت الذي جاء منه٠ بعد المرور على حواجز تفتيش إسرائيلية يرمي المخرج عليها نظرة أخرى من نظراته الساخرة، يصلان (الصبي والحمار) الى ذلك البيت الذي تحتلّه الآن بالطبع عائلة يهودية٠
بصرف النظر عن طروحات الفيلم السياسية، فإن ما يلفت النظر إليه هو السلاسة التي يسرد بها المخرج فيلمه، وهي ذات السلاسة التي سرد بها أفلامه السابقة وآخرها »كيف الحال«٠ الى ذلك، البناء المحكم للقطة مستوفاة الشروط الموضوعية والجمالية. في النظرة الأولى من الفيلم، يبدو كما لو كان عملاً مسليّاً فقط (وهو مسل بالفعل) لكنه سريعاً ما يتبلور عن قراءة في الوضع الفلسطيني، او جانباً منه على أي حال٠
حسناً فعل المخرج ، الذي كتب الفيلم بنفسه، باستبعاد عملية تنميط الإسرائيليين. هذا آخر ما نود مشاهدته مرتسماً على الشاشة لأنه اللغة الخطأ التي لا تناسب أحداً كان ولا يدخل في حسابات محطة الجزيرة التي أنتجت الفيلم لحساب قناتها المتخصصة بالأطفال٠

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أفلام وجوائز

نال المخرج الأيرلندي جون كراولي بأربع جوائز بختام مهرجان دينار للسينما البريطانية عن فيلم
Boy A
بينها جائزة لجنة التحكيم الكبرى وجائزة هيتشكوك الذهبية وجائزة أفضل سيناريو. من ناحيته حاز فيلم أيرلندي اخر هو »جوع« على جائزة »النبض الذهبي« والفيلم من إخراج ستيف ماكوين. كلا الفيلمين يدوران حول شخصيات حقيقية في السجن. لكن في حين أن فيلم كراولي يدور عن سجين مدني ارتكب جرائم ويحاول التفكير عما ارتكبه، فإن سجناء »جوع« هم سياسيّون متّهمون بأنهم إرهابيين وذلك خلال الحرب الأهلية في أيرلندا٠
...................................................
التحري البريطاني مورس الذي تقدّمه محطة
ITV
البريطانية منذ سنوات فاز بالجائزة بين الأعمال البوليسية التلفزيونية وقدّمت الجائزة الممثلة هيلين ميرين٠ الحلقات مقتبسة عن شخصية ابتدعها كولين دكستر ٠ وفاز مسلسل
Criminal Justice
وهو من إنتاج البي بي سي بجائزة »الدراما الجنائية« وعلى صعيد الدراما البوليسية العالمية نجح المسلسل الأميركي »الشريط« باستحواذ هذه الجائزة بينما فاز فيلم
The Bourne Ultimatum
بجائزة أفضل فيلم بوليسي٠


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مهرجانات

الدورة الرابعة والأربعين من مهرجان شيكاغو الدولي للسينما انطلق بذات الفيلم الذي افتتح مهرجان الشرق الأوسط في الخامس عشر من هذا الشهر وهو
The Brothers Bloom
هل هناك قلّة من الأفلام الصالحة للغاية؟
.................................................
مهرجان دبي السينمائي الدولي، تحت إدارة مسعود أمر الله آل علي استلم هذا العام 1800 فيلم عربي ودولي لكي يختار منها أفلام برامجه المؤلّفة لدورته المقبلة من الحادي عشر الى الثامن عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل٠
المبرمجون اختاروا 400 فيلم من بينها قبل التصفية النهائية، هذا وحده زيادة قدرها 33 بالمئة عن عدد الأفلام التي تقدّمت الى المهرجان في العام الماضي٠نسبة كبيرة من هذه الزيادة تعود الى قيام المهرجان بتأسيس مسابقة ثانية (الأولى هي للأفلام العربية) للسينما الأفريقية٠
لكن هناك خبر وارد في بعض الصحف يقول أن الأفلام العربية التي تقدّمت الى المسابقة (المقسومة بين روائي طويل، وثائقي، وقصير) جاءت من 35 بلداً. طبعاً لابد أن هناك خطأ مطبعياً إما في نشرة المهرجان الإخبارية او في المجلة التي نشرت الخبر وعنها أنقل هذه المعلومات وهي
Arabian Business
ذلك لأنه حسب آخر علمي أن عدد الدول العربية لا يزال 21. هل استقلّت الأقاليم؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تقدير يانشكو.


في الستينات والسبعينات كان ميكلوش يانشكو أحد اللافتين في السينما الأوروبية الشرقية بأسرها٠ أسلوبه استعراضي قائم على مزيج من الموسيقى والحكاية الحاضرة المتشرّبة بالماضي وقدر من الفانتازيا. الحقيقة هناك محاكاة بينه وبين المخرج يوسف شاهين في هذه الناحية، كما في تطويع الكاميرا لكي تنقل الأجواء والحكايات بما يناسب الشكل المقصود، ولو أن المخرج الراحل كان أكثر رزانة من المخرج المجري يانشكو٠
في لوس أنجيليس حالياً تظاهرة تعرض عدداً من أفلام يانشكو الذي لا يزال يحقق الأفلام حتى اليوم ولو أنه أقل إنتاجاً هذه الأيام مما كان عليه حتي فترة قريبة. لا ننسى أن عمره الآن 87 سنة. أول فيلم أطلق يانشكو للعالمية كان
The Round-Up | التجميع
سنة 1965 وهو فيلم لم أشاهده الا مؤخراً وهو يستحق فعلاً ما حظي به من اهتمام آنذاك. هو وفيلم »الأحمر والأبيض« و»الصمت والصرخة« وكلّها تتحدّث عن الإنسان الطاغي والإنسان الضحية٠
لكن مشاهدة أعمال ميكلوش لغير الدارس قد لا تحمل المتعة لآخرها. من يشاهد أفلامه، خصوصاً تلك التي أخرجها في التسعينات، يجد أنها، وكما ذكر لانس غولدنبيرغ (وسأستعير وصفه) "مصنوعة من قماشة واحدة"٠ هي بالفعل متشابهة في الشكل والمضمون ما يجعل أي منها (لنقل فيلم »أصحى يا شريك، لا تنم) يبدو كما لو كان تكملة للفيلم الذي سبقه او تمهيداً لما بعده٠

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الوداع الطويل

Eddie Adams | إيدي أدامز
لم تكن هذه الممثلة معروفة في الستينات حين انطلقت على الشاشة الكبيرة ولم تحصد الشهرة التي توخّتها لكنها تستحق الإشارة إذ توفت قبل أيام عن 81 سنة٠
إيدي وردت الى السينما من التلفزيون ومثّلت أدوار أنثوية في عدد من الأفلام الكوميدية منها »الشقّة« مع جاك ليمون وشيرلي ماكلين (1960) ، وظهرت مع دوريس داي في
Lover Come Back
ثم عادت وظهرت مع جاك ليمون في
Under the Yum Yum Tree
سنة 1963. الفيلم الذي أذكرها فيه جيّداً، لجانب كل ما سبق ولجانب دورها في »إنه عالم مجنون، مجنون، مجنون« لستانلي كرامر، هو -على عكس تلك المذكورة ومعظم أفلامها الأخرى- هو درامي بعنوان الذي أخرجه فرانكلين شافنر سنة 1964 عن رواية لغور فيدال حيث لعبت شخصية زوجة المرشح للرئاسة كليف روبرتسون٠
في العام 1967 مثّلت آخر دور لها في ذلك العقد ثم عادت بعد عشر سنوات ومثّلت فيلمين، ثم غابت لمطلع العام 1980 حيث مثّلت فيلماً واحداً هو
Happy Hooker Goes Hollywood
وبعده أنجزت مسيرتها القليلة عدداً في السينما بتمثيلها فيلماً صغيراً بعنوان »بوكس أوفيس« لجانب ممثلين مخضرمين منهم ألدو راي وإيدي كونستنتين٠



THE RACE FOR OSCAR | 2008 | سباق الأوسكار

سباق الأوسكار بدأ رسمياً، وليس في الصحف ومواقع الإنترنت، اليوم بإعلان
اللائحة الرسمية للأفلام التي ستتسابق على أوسكار أفضل فيلم أجنبي. وبدأً
من اليوم أيضاً ستجد كل ما يستحق الخوض فيه من تعليقات وأخبار ومقالات
حول الأوسكار المقبل٠
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التالي القائمة كاملة بأفلامها الـ 67 علماً بأن الأفلام العربية المشتركة هي ستة وهي أبجدياً

الأردن: كابتن أبو وائل | إخراج: أمين مطالقة
جزائر : المتنكرون| ليث سالم
فلسطين: ملح هذا الأرض | ماري آن جاسر
لبنان: تحت القصف | فيليب عرقتنجي
مغرب: وداعا يا أمهات | محمد أسماعيل
مصر: الجزيرة | شريف عرفة

القائمة كاملة مع نجوم تقييمية لجانب الأفلام التي شاهدتها الى الآن


AFGHANISTAN: “Opium War,” | Siddiq Barmak.

ALBANIA: “The Sorrow of Mrs. Schneider,” | Piro and Eno Milkani

ALGERIA: "Masquerades" | Leyes Salem.

ARGENTIAN: “Lion’s Den,” | Pablo Trapero;

AUSTIA: “Revanche,”| Gotz Spielmann

AZERBIAJAN: “Fortress,” | Shamil Nacafzada

BANGLADESH: “Aha!,” | Enamul Karim Nirjhar

BELGIUM: “Eldorado,” | Bouli Lanners

BOSNIA & HERZEGOVINA: "Snow" | Alda Begic ***1/2

BRAZIL: “Last Stop 174,” | Bruno Barreto

BULGARIA: “Zift,” | Javor Gardev

CANADA: , “The Necessities of Life,” | Benoit Pilon

CHILE: “Tony Manero,” | Pablo Larrain

CHINA: “Dream Weavers,” | Jun Gu, director

COLOMBIA: “Dog Eat Dog,”| Carlos Moreno

CROATIA: “No One’s Son,” | Arsen Anton Ostojic

CZECH REPUBLIC: “The Karamazovs,” | Petr Zelenka

DENMARK: “Worlds Apart,” | Niels Arden Oplev

EGYPT: “The Island,” | Sherif Arafa

ESTONIA: “I Was Here," | Rene Vilbre

FINLAND: “The Home of Dark Butterflies,” | Dome Karukoski

FRANCE: “The Class,” | Laurent Cantet ***

GEORGIA: “Mediator,” |Dito Tsintsadze

GERMANY: “The Baader Meinhof Complex,” Uli Edel

GREECE: “Correction,” | Thanos Anastopoulos

HONG KONG: “Painted Skin,” | Gordon Chan

HUNGARY: “Iska’s Journey,” Csaba Bollok

ICELAND: “White Night Wedding,” | Baltasar Kormakur

INDIA: “Taare Zameen Par,” | Aamir Khan

IRAN: “The Song of Sparrows,” | Majid Majidi ***1/2

ISRAEL: “Waltz with Bashir,” | Ari Folman ***1/2

ITALY: “Gomorra,”| Matteo Garrone **1/2

JAPAN: , “Departures,” | Yojiro Takita

JORDAN: “Captain Abu Raed,” Amin Matalqa ***

KAZAKHSTAN: “Tulpan,” | Sergey Dvortsevoy

KOREA: “Crossing,” | Tae-kyun Kim

KYRGYZSTAN: , “Heavens Blue,”| Marie Jaoul de Poncheville

LATIVA: “Defenders of Riga,” | Aigars Grauba

LEBANON: “Under the Bombs,”| Philippe Aractingi ****

LITHUANIA “Loss,”| Maris Martinsons

LUXEMBOURG: “Nuits d’Arabie,” | Paul Kieffer

MACEDONIA: “I’m from Titov Veles,” | Teona Strugar Mitevska

MEXICO: “Tear This Heart Out,”| Roberto Sneider

MOROCCO: “Goodbye Mothers,” Mohamed Ismail

NETHERLANDS, THE: “Dunya & Desie,” : Dana Nechushtan **1/2

NORWAY: “O’Horten,” | Bent Hamer ****

PALESTINE: “Salt of This Sea” | Annemarie Jacir ***

PHILIPPINES: , “Ploning,” | Dante Nico Garcia

POLAND: “Tricks,” | Andrzej Jakimowski

PORTUGAL: “Our Beloved Month of August,” | Miguel Gomes

ROMANIA: “The Rest Is Silence,” Nae Caranfill

الفيلم الروسي "حورية"٠

RUSSIA: “Mermaid,” | Anna Melikyan ***1/2

SERBIA: “The Tour,” | Goran Markovic

SINGAPORE: “My Magic,” | Eric Khoo

SLOVAKIA: “Blind Loves,” | Juraj Lehotsky

SLOVANIA: “Rooster’s Breakfast,” | Marko Nabersnik

SOUTH AFRICA: “Jerusalema,” | Ralph Ziman

SPAIN: “The Blind Sunflowers,” | Jose Luis Cuerda,

SWEDEN: “Everlasting Moments,” | Jan Troell

SWITZERLAND: “The Friend,” | Micha Lewinsky

TAIWAN: , “Cape No. 7,” | Te-Sheng Wei

THAILAND: “Love of Siam,” | Chookiat Sakveerakul

TURKEY: “3 Monkeys,” Nuri Bilge Ceylan ***1/2

UKRAINE: “Illusion of Fear,” | Aleksandr Kiriyenko

UNITED KINGDOM: “Hope Eternal,” | Karl Francis

URUGUAY: “Kill Them All,” | Esteban Schroeder

VENEZUELA: “The Color of Fame,” | Alejandro Bellame Palacios


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved- Mohammed Rouda ©2007- 2008٠


Featured Post

Shadows and Phantoms | A Film E-magazine | Year: 11, Issue: 936

"سبايدر مان وشركاه... خيوط  واهية وأرباح عالية محمد رُضـا قبل زمن غير بعيد، كان في مقدورنا، كمشاهدين، مشاهدة الفيلم الم...

Popular