في أرض الظلال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

The Undying Monster

الوحش الذي لا يموت ★★★★★


إخراج • Director

جون برام John Brahm

أدوار أولى • Principal Cast

جيمس إليسون، هيذر أنجل، جون هوارد، براموَل فلتشر.

James Ellison, Heather Angel, John Howard, Bramwell Fletcher

النوع/ البلد/ التاريخ • Genre/ Country/ Year

Horror | USA| 1942


|*| قامت شركة تونتييث سنتشري فوكس بإنتاج هذا الفيلم قبل وفاة مؤلفة الرواية جسي دوغلاس كرويش بسبعة أعوام. «الوحش الذي لا يموت» من أعمال المؤلفة سنة 1922» التي كتبت عدداً من الأفلام التي تمزج، كما الحال هنا بين الرعب والخيال العلمي والرومانسية يبدأ الفيلم مثيراً للإهتمام بسبب أسلوب متوتر ورصين معاً، ثم- في النصف الثاني- ينقلب إلى حكاية روتينية حول الرجل-الذئب.

Based on Jesse Douglas Kerruish's 1922 novel, John Brahm's film starts Stylish and moody, thrilling and good enough to be considered as a small jewel in its genre. Nevertheless, the second half is routinism job about hunting the monster: a werewolf in love.

م ر

Mar 20, 2008

203 [21.3.08] James Bond|Osians Film Festival| 5 Excellent Plots

|*| COVER |*|
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تم تحديد الواحد والثلاثين من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل موعداً لإطلاق فيلم جيمس بوند الثاني والعشرين (حسب تعداد السلسلة علماً بأن هناك أفلام بوندية أنتجــت من قبل جهات أخرى) في عرضه العالمي الأول وعنوانه
Quantam of Solace/ عزاء كمّي
عرضاً عالمياً أولاً وذلك في أنحاء بريطانيا (قبل أسبوع من إطلاقه في الولايات المتحدة). الفيلم من إخراج مارك فورستر وبطولة دانيال
كريغ في ثاني ظهور في ثياب بوند بعد »كازينو رويال»٠






|*| NOTEBOOK |*|
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كنت لا أزال لا أزال أحاول أن أفتح عينيّ صباح اليوم عندما أتصلت بالشخص المكلّف متابعة مراحل طبع »كتاب السينما« الذي من المفترض صدوره قريباً. أدرت الرقم فردت عليّ سيدة لأول مرّة. ظننت أنني ضربت الرقم وأنا مغمض العينين وكدت أقفل الخط، لكنها قالت أنا زوجة صلاح وصلاح عطاك عمره
كانت مفاجأة قاسية ليس لتوقيتها فقط، بل لأني أعرف صلاح صلاح، وهذا أسمه، من بضع سنوات منكبّاً على العمل على منشورات المجمّع الثقافي في أبو ظبي. جندي مجهول تماماً أحب السينما وأحب المجمّع (الذي صار أسمه منذ وقوع التغييرات الجذرية فيه »هيئة الثقافة والتراث في أبو ظبي«) الكتابة فيها وأصدر بالفعل كرّاسة سينمائية لكنها لم تلق الإنتشار مطلقاً. كذلك له مطبوعات في السينما من تأليفه وأخرى من ترجمته عدا عن مجموعة او أكثر من القصص
تعرّفت عليه حين كنت أؤم مهرجان »أفلام من الإمارات« سابقاً وتوطدت علاقتي به في العام الماضي وإلى اليوم ووجدته رجلاً دمث الأخلاق وصادق النيّة
لم أدر ما أقول للسيدة زوجته سوى العبارات المعتادة في هذه المناسبة. رحمه الله. هذا هو الوداع الطويل
........................................
أيضاً مات المؤلف آرثر س. كلارك (90 سنة) الذي كتب، على ما ذكرت بعض المراجع، أكثر من 300 قصة طويلة وقصيرة معظمها من الخيال العلمي. ثلاثة فقط من أعماله تحوّلت الى السينما أشهرها
2001: A Space Odyssey
العملان الآخران هما
2010
Rendezvous With Rama
...........................................
ما بدأ صغيراً أخذ ينمو سريعاً ومهرجان أوسيان-سينيفان في نيودلهي ينطلق في مناسبته العاشرة هذا العام وعينه مرّة أخرى على أفلام عربية وهندية يعرضها لجمهوره المتزايد. وهو يفتح باب الإشتراك تبعاً للأقسام التالية
أولاً: أفلام آسيوية وعربية تم تحقيقها ما بين أيار/ مايو 2007 ونيسان/ أبريل 2008
ثانياً: أفلام أولى من مخرجين عرب وآسيويين تم تنفيذها في الفترة ذاتها
ثالثاً: أفلام تسجيلية من الفترة نفسها تتعرّض لما يحدث حول العالم اليوم من قضايا داعية الى التسامح وسمو العلاقات
رابعاً: أفلام روائية قصيرة (دون الأربعين دقيقة (نعم في الفترة نفسها)٠
إذا كنت مخرجاً او منتجاً وتريد الإشتراك أنقر على
www.osians.com



خمسة أفلام تكشف أهميّة الحبكة
--------------------------------
الذين يميلون الى الآراء المطلقة قد يؤكدون أن الفيلم ذي القصّة البسيطة هي الأكثر تأثيراً ونجاحاً . والآخرون من أصحاب الآراء القاطعة أنفسهم قد يذهبون الى عكس ذلك. الصحيح هو أن هناك سحر خاص لسينما تتولّى تقديم حبكة بسيطة إذا ما كان الفيلم جيّد الصنع فناً وفكراً وهناك سحر خاص لسينما تتولّى تقديم حبكة معقّدة إذا ما كان الفيلم جيد الصنع فنا وفكراً أيضاً. أي أن الجودة هي الأهم بالنسبة لهذين المنهجين او لأي منهج آخر٠
من دون أن أقول أن الحبكات الخمس التالية هي وحدها الأكثر تعقيداً ، ها هي النخبة التي وجدتها مثيرة للإهتمام وناجحة في تغليف عقدتها على نحو لا يمكن معه معرفة نهاية الفيلم لا من مطلعه ولا حتى من منتصفه٠
وهناك قيمة خاصّة في ذلك تمتد في أطناب العمل كتابة وإخراجاً وتصويرا و-بالتأكيد- توليفاً. لنرى
علماً بأنه لا يوجد ترتيب معيّن لهذه اللائحة
--------------------------
1- PSYCHO ****
Alfred Hitchcock : المخرج
إنتاج: 1960


ملخص: جانيت لي موظّفة تسرق رئيسها وتهرب بالمال الى فندق منعزل عن الطريق العام. هناك تلقى حتفها على يد أم صاحب الفندق. شقيقتها تبحث تبحث عنها مع صديقها وتكتشفان الفاعل الحقيقي للجريمة بعدما ارتكب جريمة قتل أخرى٠
العقدة: يكشف هيتشكوك ما يريد كشفه على مراحل. المفاجأة الأولى أن الإسم الأكبر بالفيلم لن تعيش لأكثر من 22 دقيقة. المفاجأة الثانية هو مشهد القتل ذاته. عنيف ومع ذلك من دون لقطة دموية واحدة. كل شيء في البال. ثالثاً، مشهد السلّم العريض الذي يبدأ التحري (مارتن بالسام) صعوده وفجأة.... أيضاً إكتشاف الفاعل الحقيقي. الى كل ذلك، هناك كل التشويق المصنوع لقطة لقطة من أول الفيلم عندما تسبح الكاميرا في فضاء مدينة فينكس (أريزونا) لتقترب من نافذة في شقّة مؤسسة لشخصيات كل يوم٠
-------------------------------
2- CITIZEN KANE *****
Orson Welles : إخراج
إنتاج: 1941


ملخص: ناشر أميركي (أورسون ولز) بالغ الثراء يقود حياة صدامية مع تفسه ومع عالمه ومن خلال علاقاته مع كل الناس تنتهي بموته وحيداً وعلى شفتيه كلمة أخيرة هي
Rosebud
صحافي (جوزف كوتون) يحاول معرفة ما تعنيه تلك الكلمة٠
العقدة: هناك إثنتان: معنى الكلمة الذي بقيت مفتوحة لدى عديدين لكنها في الواقع منسوجة من تعبير استخدمه كاين حين كان صغيراً أشبه بوصف لحلم بقي بعيد التحقيق على الرغم مما حققه الناشر من إنجازات. العقدة الثانية هي المنوال الذي صنع منه المخرج فيلمه منتقلاً عبر مراحل مختلفة من حياة الناشر ومستعيناً بأسلوب فلاشباك غير سهل لمتابعة شخصيّة الرجل. ينطلق الفيلم من وفاته ثم من الطريقة الدعائية التي صاغت حياته قبل الولوج عميقاً في نوعية علاقاته وصولاً الى سقوطه مطحوناً بسلوكه ومفهومه للعالم حوله٠
-------------------------------
THE SIXTH SENSE ***1/2
M. Night Shyamalan: المخرج
إنتاج: 1999


ملخص: طبيب نفسي يهتم بحال صبي تنتابه حالات خاصّة ويبدو خائفاً طوال الوقت لأنه يرى أمواتاً لا يراهم سواه
العقدة: هي أن الطبيب هو أحد هؤلاء الموتى وهذا الإكتشاف يقع في المكان الصحيح من الفيلم بعدما غزت الاسئلة المشاهدين حول حقيقة هذا الحس بأن شيئاً ما غريباً في الموضوع بأسره. شيامالان لم ينجح في إنجاز فيلم آخر بنفس مستوى هذا الفيلم الكبير الأول له. لقد غلّف الأحداث جيّداً بصرف النظر عن إعجاب المشاهد بالعمل ككل او تبرّمه من مشاهد بدا فيها الفيلم وكأنه يسير في مكانه٠
-------------------------------
THE GAME ***1/2
David Fincher: إخراج
إنتاج: 1997

ملخص: مايكل دوغلاس في واحد من الأدوار القليلة التي مثّلها جيّداً رغم إنه يواصل لعب الضحية كما في العديد من أفلامه. هنا هو ضحية لعبة يشترك بها غير مدرك لأبعادها يقدّمها له شقيقه شون بن. اللعبة لا تستخدم الورق او الكتابة او جهاز فيديو، بل تستخدم الحياة ذاتها وسريعاً ما يجد بطل الفيلم نفسه في صراع للحفاظ على حياته٠
العقدة: المخرج فينشر ليس غريباً في منوال تقديم أفلام ترتكز جيّداً وعميقاً على الحبكات المغلّفة بالأسرار مثل »نادي القتال« ومثل الجزء الثالث (والأفضل تقريباً عندي) من سلسلة
Alien
هنا يقحمنا مع ممثله في اللعبة مع بطله من دون أن نتبيّن، مثله، ما يقع له وحين نعلم لا يكون هذا العلم نهاية الأشياء، بل بداية جديدة لموقف الضحية- البطل منها. كل ذلك من دون أن ينسى المخرج إرهاصات العبء الإجتماعي وصراع الطبقات٠
-------------------------------
CHINATOWN ****
Roman Polanski: إخراج
إنتاج: 1974

ملخّص: تلجأ إمرأة جميلة (فاي داناواي) الى تحري خاص (جاك نيكولسون) لمساعدتها على معرفة تحرّكات زوجها. ما أن يبدأ العمل حتى يكتشف أن المرأة التي زارته ليست زوجة الرجل المعني على أي حال، ثم يكتشف أن هناك فساداً إدارياً كبيراً يتعلّق بمشروع سرقة المياه وبيع الأراضي. وبينما حياته الآن في خطر من ثلّة من الأشرار (يقودهم رومان بولانسكي نفسه) يكتشف ما هو الأكثر وقعاً : المرأة التي زارته لها علاقة آثمة مع أحد أفراد عائلتها (جون هيوستون)٠
العقدة: عالمين في واحد: الأول نحو الأسلوب البوليسي الكلاسيكي للأربعينات (التحري الخاص) والثاني النحو الأخلاقي المتمثّل -مرّة أخرى- بفساد البعض المستعد للدوس على كل الإعتبارات تلبية لجشع مادي او شهوة عاطفية. التحري الخاص الماثل هنا لا يرضى أن يُداس


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved- Mohammed Rouda © 2008



Featured Post

Shadows and Phantoms | A Film E-magazine | Year: 11, Issue: 936

"سبايدر مان وشركاه... خيوط  واهية وأرباح عالية محمد رُضـا قبل زمن غير بعيد، كان في مقدورنا، كمشاهدين، مشاهدة الفيلم الم...

Popular