في أرض الظلال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

The Undying Monster

الوحش الذي لا يموت ★★★★★


إخراج • Director

جون برام John Brahm

أدوار أولى • Principal Cast

جيمس إليسون، هيذر أنجل، جون هوارد، براموَل فلتشر.

James Ellison, Heather Angel, John Howard, Bramwell Fletcher

النوع/ البلد/ التاريخ • Genre/ Country/ Year

Horror | USA| 1942


|*| قامت شركة تونتييث سنتشري فوكس بإنتاج هذا الفيلم قبل وفاة مؤلفة الرواية جسي دوغلاس كرويش بسبعة أعوام. «الوحش الذي لا يموت» من أعمال المؤلفة سنة 1922» التي كتبت عدداً من الأفلام التي تمزج، كما الحال هنا بين الرعب والخيال العلمي والرومانسية يبدأ الفيلم مثيراً للإهتمام بسبب أسلوب متوتر ورصين معاً، ثم- في النصف الثاني- ينقلب إلى حكاية روتينية حول الرجل-الذئب.

Based on Jesse Douglas Kerruish's 1922 novel, John Brahm's film starts Stylish and moody, thrilling and good enough to be considered as a small jewel in its genre. Nevertheless, the second half is routinism job about hunting the monster: a werewolf in love.

م ر

Jan 22, 2008

VOL 1. ISSUE 154 (Jan. 23): Oscar Nominations / ساعد على نمو هذا الموقع بالترويج له

خبر تقرأه هنا أوّلاً |*|
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استلم المخرج إبراهيم البطّوط من مهرجان "كان" السينمائي الدولي منحه تخوّله عرض فيلمه "عين شمس" رسمياً في المهرجان (لا ندري بعد في أي قسم) ومكتب في سوق الفيلم لمساعدته على بيعه- مبروك له وللسينما المصرية٠
......................................................


هيث لدجر، وأنا أكتب هذا الخبر في الساعة الثالثة صباح يوم الأربعاء، وجد ميّتاً في شقة غير شقّته في نيويورك ربما نتيجة حبوب وعقاقير. الممثل (٢٨ سنة) لعب في نحو سبعة عشر فيلماً من العام 1992 ورشّح للأوسكار عن دوره في فيلم
Brokeback Mountain
آخر فيلم له هو
I'm Not There



|*| حديث المدينة |*|



"It sounds like bragging, but we didn't borrow from the bank. We kept a certain amount of money aside and financed our own pictures. In a way gambled a little heavier than some people do at Las Vegas, but we always got away with it"
الممثل الكوميدي
Harold Llyod [1893-1971]



|*| AWARDS SEASON |*|
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد 33 يوم تقام حفلة الأوسكار في المناسبة الثمانين. في التاسع عشر من شباط/ فبراير يتم إغلاق باب التصويت أمام نحو 5600 عضو أي قبل أي قبل ستة أيام من الحفلة ذاتها التي ستقام في الرابع والعشرين من الشهر٠
ماذا عن إضراب الكتّاب؟ ستقام الحفلة استمر الإضراب او لم يستمر، وأنا كعضو في جمعية الصحافة الأجنبية التي منحت جوائز الغولدن غلوب في مؤتمر صحافي بعدما تعذّر عليها إقامة الحفلة السنوية الكبيرة، أنتظر لأرى إذا ما كانت جمعية الكتّاب ستمارس ازدواجية معايير وتطبيقات٠
المهم خلّونا عالخفيف اليوم (إذا كان ما سيلي خفيفاً بالفعل) ولنقرأ الترشيحات كما وردت. إحضر فنجان الشاي وتدثّر وأقرأ معي بعض المسابقات الواردة٠

أفضل فيلم


"Atonement" (Focus Features)
"Juno" (Fox Searchlight)
"Michael Clayton" (Warner Bros.)
"No Country for Old Men" (Miramax and Paramount Vantage)
"There Will Be Blood" (Paramount Vantage and Miramax)


فيلمان يبرزان من بين مجموعة الأفلام التي أعلن عنها رسمياً يوم أمس الثلاثاء
No Country for Old Men و There Will be blood
وهناك أكثر من جامع بينهما٠
كلاهما أميركي تماماً بمعنى أن حكاياتهما لا يمكن أن تقع في أي ثقافة أخرى الا إذا تم تغيير جوهر الحكاية والشخصيات. وكلاهما "وسترن"٠ ليس الوسترن المتداول كما الحال في
Rio Bravo, Stagecoach, Man From Laramie, 3:10 to Yuma
ومئات أخرى، بل من حيث أنهما ينتميان الى روح الغرب الأميركي٠
الأول، للمخرجين جووَل وناثان كووَن، يدور في تكساس اليوم إنما بروح الغرب القديمة وبمعايير جمالية وتنفيذية ومكانية منتمية الى تلك الحقبة (فيلمهما المقبل هو وسترن كامل) والثاني فيلم عن رجل عاش وحيداً باستثناء جشعه صوب الإستئثار وحرمان نفسه من الحب وحرمان الآخرين من حبّه٠ هذا الفيلم
هو الأول لبول توماس أندرسون منذ سنوات وأول فيلم يحققه عن قصّة منشورة. أفلامه السابقة كلها ، مثل "مانغوليا"، "بوغي نايتس« و"حب مخمور" كلها من كتابته مباشرة٠
الأفلام الأخرى مثيرة أيضاً للإهتمام وعموماً جيّدة٠
Atonement/ تعويض
لجو رايت لديه حظ وافر ربما أكثر من فيلم توني غيلروي "مايكل كلايتون" الذي أنتجه وقام ببطولته جورج كلوني٠
الفيلم الخامس، "جونو" هو المستقل الوحيد بينها. وهو الحصان الأسود والحصان الأسود قلّما فاز في مثل هذه المسابقات لكنه يدخلها على أي حال. أخرجه جاسون رايتمان، إبن المخرج الهوليوودي مئة في المئة إيڤان رايتمان. كنت حيادياً حيال "جونو" وحيال مخرجه الى أن حضرت له مناقشة جمعته وأربع مخرجين آخرين في مهرجان "بالم سبرينغز". كان أسوأ المتكلّمين وأكثرهم افتخاراً بنفسه وأقلّهم تهذيباً مع زملائه٠



أفضل ممثل في دور رئيسي


George Clooney in "Michael Clayton"
Daniel Day-Lewis in "There Will Be Blood"
Johnny Depp in "Sweeney Todd The Demon Barber of Fleet Street" Tommy Lee Jones in "In the Valley of Elah"
Viggo Mortensen in "Eastern Promises"

دانيال داي-لويس يقف في المقدّمة ويستحق. إداء هذا الممثل الأيرلندي من التجسيد بحيث يترك إنطباعاً يساوي ذلك الذي تركه حين لعب بطولة
My Left Foot
سنة 1989 وهو الفيلم الذي أتاح له الفوز بأوسكاره الوحيد للآن. جورج كلوني كان فاز بأوسكار أفضل ممثل مساند عن دوره في "سيريانا" قبل ثلاث سنوات، وهو ثاني المستحقّين. لم يعجبني فيلم تيم بيرتون الجديد (ولم يعجب أعضاء الأكاديمية فلم يدخل نطاق ترشيحات أفضل فيلم أعلاه) ولم يعجبني تمثيل جوني دب الا بقدر تقني محدود (أما غناءه فهو أزمة أخرى)٠ تومي لي جونز دائماً رائع وهو كذلك في "لا بلد للمسنّين" لكني أشك في أنه سيتاح له الوقوف على المنصّة رافعاً الجائزة في ذلك اليوم. الأبعد منه إحتمالاً ڤيغو مورتنس عن "وعود شرقية"٠

أفضل ممثل في دور مساند

Casey Affleck in "The Assassination of Jesse James by the Coward Robert Ford"
Javier Bardem in "No Country for Old Men"
Hal Holbrook in "Into the Wild"
Philip Seymour Hoffman in "Charlie Wilson’s War"
Tom Wilkinson in "Michael Clayton"

هذا هو المجال المفتوح لكل الإحتمالات إنما بقدر من الدقّة أعتقد أنني أستطيع تقريب هذه الإحتمالات الى توقّعات
كايسي أفلك عن "إغتيال جيسي جيمس بيد الجبان روبرت فورد" (وسترن ثالث) قد يخطفها، لكن الأسباني خافيه باردم في "لا بلد للمسنّين" قد يسبقه إليها بسبب من قوّة حضوره. المخضرم هال هولبروك رائع في "في البرية" لشون بن لكن ضمن نطاق التمثيل الطبيعي من دون أن يكون دوره بارزاً كثيراً. هذا -بالتالي- حظّه محدود جدّاً الا إذا قرر معظم الأعضاء إستغلال المناسبة لتكريم مسيرته. فيليب سيمور هوفمان جيّد جدّاً في تشخيصه لدوره في "حرب تشارلي ولسون" (بطولة توم هانكس غير الوارد) كذلك البريطاني توم ولكنسون في "مايكل كلايتون" . كلاهما لديه "فيفتي-فيفتي" - حظ٠

أفضل ممثلة في دور رئيسي


Cate Blanchett in "Elizabeth: The Golden Age"
Julie Christie in "Away from Her"
Marion Cotillard in "La Vie en Rose"
Laura Linney in "The Savages"
Ellen Page in "Juno"

توقّعت فوز جولي كريستي في مقالتي حول ترشيحات الغولدن غلوبس ونالتها. هل أجرأ على توقّعها مرّة ثانية؟
نعم وهذا بناءاً على خمسة عوامل : أولاً تقدّم دوراً لا مثيل له بين المرشّحات الأخريات. ثانياً: كايت بلانشيت في "إليزابث: العصر الذهبي" هي أقل إبهاراً مما كانت عليه في "إليزابث" سنة 1998 وهو الدور الذي فازت عبره بجائزتي غولدن غلوب وبافتا. ثالثاً لأن الفرنسية ماريون كوتيّار جديدة جدّاً (ولو أنها المنافسة الأشد لجولي كريستي) . رابعاً لأن لورا ليني تقف عند حدود الخمسين بالمئة من الإحتمالات. هي جيّدة لكن هل هي مميّزة أكثر من جولي وماريون؟ أما إيلين بايج فالشواهد السابقة تقول أنه قلّما فازت بالجائزة المذكورة ممثلة بمثل عمرها (عشرون سنة)٠

أفضل ممثلة في دور مساند
Cate Blanchett in "I’m Not There" (The Weinstein Company)
Ruby Dee in "American Gangster" (Universal)
Saoirse Ronan in "Atonement" (Focus Features)
Amy Ryan in "Gone Baby Gone" (Miramax)
Tilda Swinton in "Michael Clayton" (Warner Bros.)
عادة إذا لم يفز ممثل او ممثلة في مسابقة أفضل تمثيل في دور رئيسي يفوز بالأوسكار في هذا القسم إذا ما تكرر ظهوره. لكن شيء ما يخبرني أن هذا لن يحدث هذا العام مع كايت بلانشيت. دورها صغير جداً في فيلم رجالي جدّاً. كذلك الحال مع روبي دي في "أميركان غانغستر" ما يتركنا أمام سواريز رونان عن "تعويض" (تستحق) وآمي رايان عن
Gone Baby Gone
فاتني كونه عرض في خلال انشغالي بمهرجان "دبي" وأنتظره الآن على أسطوانات، وتيلدا سونتون وهي من ترقب فوزها وشخصياً آمله. فقط لاحظ حرارة إنفعالها في كل مشهد من "مايكل كلايتون" تظهر فيه٠

أفضل مخرج

Paul Thomas Anderson - "There Will Be Blood"
Ethan Coen & Joel Coen - "No Country For Old Men"
Tony Gilroy - "Michael Clayton"
Jason Reitman - "Juno"
Julian Schnabel - "The Diving Bell And The Butterfly"

كل المخرجين هنا أفلامهم متسابقة باستثناء جوليان شنابل. هذا إضعاف لاحتمالاته. الباقون متساوون والغالب أن من سيفوز فيلمه بأوسكار أفضل فيلم سيفوز أيضاً بأوسكار أفضل مخرج. هذا ينمّي إحتمال خروج الأخوين كووَن عن "لا بلد للمسنين" واحتمال بول تومان أندرسون عن "سيكون هناك دم"٠

مسابقة أفضل فيلم أجنبي

FOREIGN LANGUAGE FILM
"Beaufort" - Israel
"The Counterfeiters" - Austria
"Katyn," - Poland
"Mongol" - Kazakhstan
"12" - Russia

أين لبنان؟ أين مصر؟
أين "سكر بنات" و" في شقّة مصر الجديدة"؟
للأسف. السبب؟
سأستطيع الحديث عنه حين مشاهدتي للأفلام المتسابقة التي استلمتها مؤخراً على أسطوانات، لذا هناك عودة الى هذا الموضوع٠

ملاحظة: بالنسبة لجوائز السيناريو (المقتبس والأصلي) وجوائز المونتاج والتصوير والموسيقى، أريد العودة الى هذه الحقول في سلسلة دراسات منفصلة إن شاء الله٠


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved © 2008

Featured Post

Shadows and Phantoms | A Film E-magazine | Year: 11, Issue: 936

"سبايدر مان وشركاه... خيوط  واهية وأرباح عالية محمد رُضـا قبل زمن غير بعيد، كان في مقدورنا، كمشاهدين، مشاهدة الفيلم الم...

Popular