في أرض الظلال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

The Undying Monster

الوحش الذي لا يموت ★★★★★


إخراج • Director

جون برام John Brahm

أدوار أولى • Principal Cast

جيمس إليسون، هيذر أنجل، جون هوارد، براموَل فلتشر.

James Ellison, Heather Angel, John Howard, Bramwell Fletcher

النوع/ البلد/ التاريخ • Genre/ Country/ Year

Horror | USA| 1942


|*| قامت شركة تونتييث سنتشري فوكس بإنتاج هذا الفيلم قبل وفاة مؤلفة الرواية جسي دوغلاس كرويش بسبعة أعوام. «الوحش الذي لا يموت» من أعمال المؤلفة سنة 1922» التي كتبت عدداً من الأفلام التي تمزج، كما الحال هنا بين الرعب والخيال العلمي والرومانسية يبدأ الفيلم مثيراً للإهتمام بسبب أسلوب متوتر ورصين معاً، ثم- في النصف الثاني- ينقلب إلى حكاية روتينية حول الرجل-الذئب.

Based on Jesse Douglas Kerruish's 1922 novel, John Brahm's film starts Stylish and moody, thrilling and good enough to be considered as a small jewel in its genre. Nevertheless, the second half is routinism job about hunting the monster: a werewolf in love.

م ر

Jan 16, 2008

ISSUE 149 (Jan. 17): BAFTA Nominations/ Arab Cinema 12/ Godfather -2

حديث المدينة |*|
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"I never said actors are toys. I said actors should be treated like toys"- Alfred Hitchcock.
لم أقل أن الممثلين لُعب. قلت أن الممثلين عليهم أن يُعاملوا كلعب- ألفرد هيتشكوك



|*| AWARDS SEASON |*|
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أعلنت الأكاديمية البريطانية للفييلم والتلفزيون يوم البارحة قائمة ترشيحاتها النهائية لجوائزها التي تشمل الأفضل من الأفلام والسينمائيين والتي كانت معروفة بالأوسكار البريطاني سابقاً. الآن تعرف بإسم
BAFTA
من باب التسجيل فقط أنشر اللائحة كاملة علماً بأن فيلم جو رايت "تعويض" سطا على 14 ترشيحاً، لكني لا أفهم معنى أن يكون متسابقاً في قائمتين: أفضل فيلم، وأفضل فيلم بريطاني. حفلة توزيع الجوائز تتم في العاشر من الشهر المقبل
الصورة أعلاه من فيلم "حياة الآخرين" المرشّح لجائزة أفضل فيلم


BAFTA NOMINATIONS

BEST FILM
AMERICAN GANGSTER (USA)
ATONEMENT (UK/USA)
THE LIVES OF OTHERS (Germany)
NO COUNTRY FOR OLD MEN (USA)
THERE WILL BE BLOOD (USA)

BEST BRITISH FILM
ATONEMENT
THE BOURNE ULTIMATUM
CONTROL
EASTERN PROMISES
THIS IS ENGLAND

THE CARL FOREMAN AWARD
تمنح لأفضل كاتب او منتج او مخرج بريطاني حقق فيلمه الأول. إسم المرشّح يتبعه وصفه ثم عنوان الفيلم
CHRIS ATKINS (Director/Writer) "Taking Liberties"
MIA BAYS (Producer) "Scott Walker: 30 Century Man"
SARAH GAVRON (Director) "Brick Lane"
MATT GREENHALGH (Writer) "Control"
ANDREW PIDDINGTON (Director/Writer) "The Killing of John Lennon"

DIRECTOR
ATONEMENT – Joe Wright
THE BOURNE ULTIMATUM – Paul Greengrass
THE LIVES OF OTHERS – Florian Henckel von Donnersmarck
NO COUNTRY FOR OLD MEN – Joel Coen/Ethan Coen
THERE WILL BE BLOOD – Paul Thomas Anderson

ORIGINAL SCREENPLAY
AMERICAN GANGSTER – Steven Zaillian
JUNO – Diablo Cody
THE LIVES OF OTHERS – Florian Henckel von Donnersmarck
MICHAEL CLAYTON – Tony Gilroy
THIS IS ENGLAND – Shane Meadows

ADAPTED SCREENPLAY
ATONEMENT – Christopher Hampton
THE DIVING BELL AND THE BUTTERFLY – Ronald Harwood
THE KITE RUNNER – David Benioff
NO COUNTRY FOR OLD MEN – Joel Coen/Ethan Coen
THERE WILL BE BLOOD – Paul Thomas Anderson

تابع باقي القوائم أسفل صفحة اليوم



|*| MASTER FILMS/ THE GODFATHER |*|
------------------------------------------------------
1- "العرّاب" بعد 35 سنة على الجزء الأول
------------------------------


يفتح "العرّاب" على يوم سبت في شهر آب/ أغسطس من العام ١٩٤٥. اللقطة الأولى هي للدون. الكاميرا المثبّتة على وجهه ثم تنسحب للوراء ببطء مقصود٠ تلاحظ الإنارة الخافتة (التصوير لغوردون ويليس) وبعد أن تنتقل الكاميرا الى الخارج حيث حفلة العرس في وضح النهار وتحت أشعة شمس غامرة يبرز التناقض الذي يُضيف تعليقاً صامتاً مهمّاً: رئيس هذه العائلة/ العصابة يعمل حتى في يوم يزف يه إبنته. لكن ذلك، كما يوضح توم هاغن (روبرت دوڤال) جزء من الزفاف. الصقلّي الحقيقي (كما دون كورليوني) سيخصص الزفاف لكي يمنح كل من يأتيه طالباً معروفاً ما يطلبه في هذا اليوم. والرجل أمامه أميريغو بوناسيرا (سلڤاتور كورسيتو- ذكرت بالأمس إسماً خطأ هنا، أرجو المعذرة) جاء يطلب المعونة والعدل. كما ذكرت أمس إبنته تعرّضت لإعتداء فاحش وضرب مبرح على يدي أميركيين (غير إيطاليين). العدالة الأميركية حكمت عليهما بحكم مؤجل فقط وهو لا يؤمن بالعدالة الأميركية. جاء يطلب العدالة الصقلّية٠ يقول للدون: "أؤمن بأميركا. لقد منحتني ثروتي. وربّيت إبنتي على الطريقة الأميركية. منحتها حرية- لكني علّمتها أن لا تهين شرف العائلة. وجدت صديقاً غير إيطالي" ثم يحكي ما حدث لها حين اعتدى عليها ذلك الصديق وصديقاً له في السيارة. حين مانعت وحافظت على عفّتها، ضرباها . ويمضي والدها شارحاً ما حدث بعد ذلك. إبنته الجميلة لن تبقى جميلة بعد اليوم. والمحكمة أطلقت سراح الولدين : "وقفت في الحكمة مثل أحمق. وهذان النذلان وقفا يبتسمان لي. قلت لزوجتي: لأجل العدالة يجب أن نذهب الى دون كورليوني"٠

أجيء على ذكر هذا المشهد بالتفصيل لأن "العرّاب" هو تعليق على أميركا في الوقت ذاته. عائلة كورليوني حققت الحلم الأميركي- ذاك الذي سقط تحت عجلاته كثيرون، لكن بأساليب صقلّية وبتقاليد صقلّية. إلي اليوم لا يرضى الصقلّي أن تنظر الى إمرأته بإعجاب. قد يعنّفك إذا فعلت ذلك. بينما الأوروبي الآخر قد يشكرك على إبداء إعجابك بها لأنك بذلك تقدّر جمالها وتقدّر ذوقه٠ الصقلّيون بذلك أقرب إلينا وأبعد كثيراً من الأميركي الأبيض- حسب ما يقول الفيلم أيضاً (حوار الممثل) كورسيتو). حسب حواره أيضاً، حاول التأقلم مع الطريقة الأميركية بمنح إبنته بعض الحريّة لكنه حذّرها تبعاً للتقاليد. آمن بأميركا وأحب منها أن جعلته ثرياً، وبل طلب العدالة
"I- I went to the police like a good American"
لكن التعليق الذي يبدأ الفيلم به ليس فقط على أخلاقيات وتقاليد مختلفة بل على نظام إقتصادي. في أميركا بنى كورليوني وضيفه ثروتهما . إنها الطريقة الرأسمالية الصرفة حيث المنافسة وإعادة تشغيل رأسالمال وفرص بناء الثروة حتى بطرق لولببية وليست شرعية٠ المحكمة التي نراها معقودة في الجزء الثاني لإبن دون كورليوني (آل باتشينو) تفشي جانباً من ذلك. فقط حين يتحرّك السياسيون لفتح ملف ما تبدو مساويء المنظّمة علناً. لكن دون كورليوني وضع السياسيين في جيبه. يغمّضون العين عن ممارساته. وهو ، لا ننسى مقدّم إلينا، كأفضل رجل عصابات. رجل بمباديء وشرف تعامل وسيرفض لاحقاً التجارة الجديدة الوافدة. رجل يشرف على الكازينوهات ومرافق إقتصادية أخرى لكنه لا يتعامل مع السوق التحتية للجريمة. وهو إنسان رقيق (بقدر ما يمكن أن يكون شديداً مع أعدائه) كيف نعرف ذلك؟ ما تفعله القطّة التي يربّت عليه وقد جلست بهناء على حجره؟٠
في ذلك المشهد (ونحن لا نزال في مطلع الفيلم) تقرير عن فشل العدالة الأميركية. والدون مستاء من هذه النقطة. يسأل ضيفه: "لمَ ذهبت الى البوليس ولم تأت إليّ باكراً؟" وضيفه بوناسيرا ينحني الى أذن الدون ويسر له بشيء. إنه ربما يطلب أن يقوم الدون بإخصاء الرجلين. لكن الدون يقول بصوت مسموع" "هذا لا أستطيع فعله" وهنا (وكما ذكرت البارحة) يعرض عليهالمال
I will give you anything you ask
على ذلك يرد كورليوني وقد ازداد عتابه: "نعرف بعضنا منذ سنوات بعيدة لكنها المرّة الأولى تأتي إلي لنصيحة او لمساعدة هذا على الرغم من أن زوجتي هي عرّابة إبنتك الوحيدة" بعد مزيد من الحوار الذي لو نقلته بحرفه لأخذ وقتاً ومساحة، يصل الى بيت القصيد المنشود هنا:"أفهم. لقد وجدت الفردوس في أميركا. باتت لديك تجارة صالحة. حققت معيشة طيّبة. البوليس يحميك وهناك محاكم. وأنت لم تحتاج لصديق مثلي. لكن الآن تأتي إلي وتقول: دون كورليوني، أعطني عدالة. لكنك لا تطلب ذلك بإحترام. لا تعرض صداقة. لا تفكّر بأن تدعوني "العراب". بدل ذلك تأتي الى منزلي في يوم زفاف إبنته وتطلب مني جريمة مقابل مال"٠
لكن بوناسيرا لا يفهم. يقول له: كم تريد؟
هنا ينهض الدون من مكانه ويدير ظهره٠
الجو، عند هذا الحد، مشحون. أستطيع أن أتصوّر هذا المشهد المنفّذ بطوله (تقريباً) وقد حبس العاملون وراء الكاميرا أنفاسهم. الإضاءة الخافتة والحوار الجيّد القادم من صلب الشخصيات يضع المشاهد منذ البداية في جو محكوم. ولاحظ: ليست هناك نافذة مفتوحة. النافذة المفتوحة ستكشف عن عالم خارجي لا أحد يريده هنا. العالم الخارجي إحتمال آخر والإحتمال الآخر (أيّما كان) يضعف المشهد وما يدور فيه والبعد الذي يمثّله٠
إنه هنا يسأل براندو هذا الرجل قائلاً: "بوناسيرا، بوناسيرا. ما الذي فعلته لك لكي تعاملني بلا إحترام؟ لو أنك جئتني كصديق لكان هذان الحثالة اللذان خربا إبنتك يعانيان من هذا اليوم. ولو أن رجلاً شريفاً مثلك أصبح له أعداء لكان عدوّه عدوي" إذاً هذه هي العدالة الصقلّية التي تبنّاها الصقلّي المجرّب، وهذا ما ينتظره ممن يقصده. بوناسيرا ينحني ويقبّل يد العرّاب. العرّاب يضع يده فوق كتف بوناسيرا (تم إختيار ممثل أقصر من مارلون براندو) ويقول له أن يقبل عدالته كهدية يوم عرس إبنته٠
حال إنصراف بوناسيرا، يطلب الدون من "مستشار العائلة"، إبنه بالتبنّي المحامي توم هاغن (دوفال) أن يعين كلمنزا (رتشارد كاستيلانو) للمهمة٠
لن نر ماذا سيفعل كاستيلانو. في فيلم آخر ربما اختار أن نرى عملية إنتقام من باب الإثارة. عنف. دم. كوميديا.. أي شيء. لكن هذا الجزء من المشهد ينتهي وقد أوصل رسالته. إنه كل ما تحتاجه لمعرفة ما هو ومن هو "العرّاب"٠

يتبع



(12)| سجل السينما العربية 2007
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة 1 من الجردة الشاملة لمعظم
------------------------
Me and the Other ***
إخراج: محسن ملّيتي
النوع: روائي طويل (إيطاليا)٠
..........................................
يجد المخرج العربي الأصل ملّيتي موضوعاً قابلاً لإثارة الإهتمام: رجلان على مركب صيد يعملان معاً منذ سنوات بعيدة. واحد عربي والآخر إيطالي والثاني يسمع في الراديو بأن شخصاً عربياً يحمل نفس إسم صاحبه مطلوب من البوليس لأنه إرهابي. في البداية لا يعر الموضوع إهتماماً، لكنه سريعاً ما يبدأ الريب ثم الإقتناع والتصرّف كما لو كان صديقه ذاك هو الإرهابي. المكان الذي تقع فيه معظم الأحيان كان كافياً لبناء دراما أكثر تعاملاً مع النفس وأكثر بعداً عن الحركة الدالّة مباشرة. يكفي أن يحتفظ المخرج بالسيناريو كما هو. كل ما يحتاجه بناء الفيلم -لقطة لقطة- علي صرح مختلف. لكن ما فعله ليس ضعيفاً او ركيكاً على أي حال. فقط مستعجلاً. تمثيل جيّد ورسالة ضد العنصرية في أيام سوداء كهذه التي نعيشها٠

باقة دمشقية **
إخراج: نبيل الملاح
النوع: تسجيلي قصير (سوريا)٠
..........................................
الحب فرح الناس ويا ويلو اللي ما بيحب
يقول الفيلم وهو يقدّم حكاية حب مختلفة عن المعتاد. المخرج نبيل المالح في هذا التسجيلي يكشف عن تعايش مثالي بين المسلمين والمسيحيين من دون تطرّف او ضيق أفق عند أي منهما. حيث المسلمون والمسيحيون يتبادلون التهاني بالأعياد وحيث يشترك الطرفان في تأليف فريق غنائي ديني يُقام ينشد فيه الجميع معاً أغاني روحية وليس فقط دينية. على الرغم من كل النيّة الحسنة والرغبة في تسجيل موقف مؤيد للرسالة التي يحتويها الفيلم، الا أن الفيلم يمر بلا أثر يذكر. هناك حسن الإدارة العامّة لهذا الموضوع والتوضيب الجيّد لما يريد إنجازه وبل حس العمل السينمائي (وليس التلفزيوني)، لكن لا شيء يبقى في البال بعد المشاهدة الأولى٠

سمات **
إخراج: محمد صلاح٠
النوع: رواى متوسط (مصر)٠
......................................
فيلم مؤلّف من خمس قصص حول خمس شخصيات. كل منها تدلي في الفيلم بموقفها من خلال حركات مبتسرة. إمرأة بشعر قصير تمشي في الشارع وأخرج تناجي وردة ثم رجل وزوجته يتضاربان. بعد ذلك منظّف مراحيض مع مشاهد من فيلم ستانلي كوبريك
Full Metal Jacket
حين يقتل الجندي ڤنسنت دأونوفرو السيرجنت هارتمان (لي إميري) . القصّة الخامسة لرجل علي كومبيوتر يتبادل الرسائل مع إمرأةثم عودة الى المرأة ذات الشعر القصير. هناك فكرة مقبولة في كل هذا المزيج من المشاهد (وكل مشهد عام ينتهي بلقطة كلوز أب لوجه الشخصية المعنية) لكن ممارسة هذه الفكرة تقليدي النمط والموسيقى المصاحبة رديئة٠

لكي لا ننسى **
إخراج: نبيل عيّوش
النوع: تسجيلي قصير (المغرب)٠
...................................
هذا الفيلم مصنوع كتخليد لضحايا العلمية الإرهابية التي تمّت في الدار البيضاء في السادس عشر من أيار/ مايو سنة ٢٠٠٣. أعاني على مشاهد ضحايا وأهاليهم وذويهم الذين يعانون. مباشر ولا يؤدي للغرض المنشود مع تكرار في العناوين المصاحبة. الموضوع نفسه بحاجة الى فيلم أفضل٠



تكملة قوائم البافتا

FILM NOT IN THE ENGLISH LANGUAGE
THE DIVING BELL AND THE BUTTERFLY – Kathleen Kennedy/Jon Kilik/Julian Schnabel
THE KITE RUNNER – William Horberg/Walter Parkes/Rebecca Yeldham/Marc Foster
THE LIVES OF OTHERS – Quirin Berg/Max Wiedemann/Florian Henckel von Donnersmarck
LUST, CAUTION – Bill Kong/James Schamus/Ang Lee
LA VIE EN ROSE – Alain Goldman/Olivier Dahan

ANIMATED FILM
RATATOUILLE – Brad Bird
SHREK THE THIRD – Chris Miller
THE SIMPSONS MOVIE – Matt Groening/James L Brooks

LEADING ACTOR
GEORGE CLOONEY – Michael Clayton
DANIEL DAY-LEWIS – There Will Be Blood
JAMES McAVOY – Atonement
VIGGO MORTENSEN – Eastern Promises
ULRICH MÜHE – The Lives of Others
LEADING ACTRESS
CATE BLANCHETT – Elizabeth: The Golden Age
JULIE CHRISTIE – Away From Her
MARION COTILLARD – La Vie en Rose
KEIRA KNIGHTLEY – Atonement
ELLEN PAGE – Juno

SUPPORTING ACTOR
JAVIER BARDEM – No Country for Old Men
PAUL DANO – There Will Be Blood
TOMMY LEE JONES – No Country for Old Men
PHILIP SEYMOUR HOFFMAN – Charlie Wilson's War
TOM WILKINSON – Michael Clayton

SUPPORTING ACTRESS
CATE BLANCHETT – I'm Not There
KELLY MACDONALD – No Country for Old Men
SAMANTHA MORTON – Control
SAOIRSE RONAN – Atonement
TILDA SWINTON – Michael Clayton

MUSIC
AMERICAN GANGSTER – Marc Streitenfeld
ATONEMENT – Dario Marianelli
THE KITE RUNNER – Alberto Iglesias
THERE WILL BE BLOOD – Jonny Greenwood
LA VIE EN ROSE – Christopher Gunning

CINEMATOGRAPHY
AMERICAN GANGSTER – Harris Savides
ATONEMENT – Seamus McGarvey
THE BOURNE ULTIMATUM – Oliver Wood
NO COUNTRY FOR OLD MEN – Roger Deakins
THERE WILL BE BLOOD – Robert Elswit

EDITING
AMERICAN GANGSTER – Pietro Scalia
ATONEMENT – Paul Tothill
THE BOURNE ULTIMATUM – Christopher Rouse
MICHAEL CLAYTON – John Gilroy
NO COUNTRY FOR OLD MEN – Roderick Jaynes

PRODUCTION DESIGN
ATONEMENT – Sarah Greenwood/Katie Spencer
ELIZABETH: THE GOLDEN AGE – Guy Hendrix Dyas/Richard Roberts
HARRY POTTER AND THE ORDER OF THE PHOENIX – Stuart Craig/Stephenie McMillan
THERE WILL BE BLOOD – Jack Fisk/Jim Erickson
LA VIE EN ROSE – Olivier Raoux

COSTUME DESIGN
ATONEMENT – Jacqueline Durran
ELIZABETH: THE GOLDEN AGE – Alexandra Byrne
LUST, CAUTION – Pan Lai
SWEENEY TODD: THE DEMON BARBER OF FLEET STREET – Colleen Atwood
LA VIE EN ROSE – Marit Allen

SOUND
ATONEMENT – Danny Hambrook/Paul Hamblin/Catherine Hodgson
THE BOURNE ULTIMATUM – Kirk Francis/Scott Millan/Dave Parker/Karen Baker Landers/Per Hallberg
NO COUNTRY FOR OLD MEN – Peter Kurland/Skip Lievsay/Craig Berkey/Greg Orloff
THERE WILL BE BLOOD – Christopher Scarabosio/Matthew Wood/John Pritchett/Michael Semanick/Tom Johnson
LA VIE EN ROSE – Laurent Zeilig/Pascal Villard/Jean-Paul Hurier/Marc Doisne

SPECIAL VISUAL EFFECTS
THE BOURNE ULTIMATUM – Peter Chiang/Charlie Noble/Mattias Lindahl/Joss Williams
THE GOLDEN COMPASS – Michael Fink/Bill Westenhofer/Ben Morris/Trevor Woods
HARRY POTTER AND THE ORDER OF THE PHOENIX – Tim Burke/John Richardson/Emma Norton/Chris Shaw
PIRATES OF THE CARIBBEAN: AT WORLD'S END – John Knoll/Charles Gibson/Hal Hickel/John Frazier
SPIDER-MAN 3 – Scott Stokdyk/Peter Nofz/Kee-Suk Ken Hahn/Spencer Cook

MAKE UP & HAIR
ATONEMENT – Ivana Primorac
ELIZABETH: THE GOLDEN AGE – Jenny Shircore
HAIRSPRAY – Nominees TBC
SWEENEY TODD: THE DEMON BARBER OF FLEET STREET – Ivana Primorac
LA VIE EN ROSE – Jan Archibald/Didier Lavergne

SHORT ANIMATION
THE PEARCE SISTERS – Jo Allen/Luis Cook
HEAD OVER HEELS – Osbert Parker/Fiona Pitkin/Ian Gouldstone
THE CRUMBLEGIANT – Pearse Moore/John McCloskey

SHORT FILM
DOG ALTOGETHER – Diarmid Scrimshaw/Paddy Considine
HESITATION – Julien Berlan/Michelle Eastwood/Virginia Gilbert
THE ONE AND ONLY HERB MCGWYER PLAYS WALLIS ISLAND – Charlie Henderson/James Griffiths/Tim Key/Tom Basden
SOFT – Jane Hooks/Simon Ellis
THE STRONGER – Dan McCulloch/Lia Williams/Frank McGuinness

THE ORANGE RISING STAR AWARD
SHIA LABEOUF
SIENNA MILLER
ELLEN PAGE
SAM RILEY
TANG WEI


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved © 2008

Featured Post

Shadows and Phantoms | A Film E-magazine | Year: 11, Issue: 936

"سبايدر مان وشركاه... خيوط  واهية وأرباح عالية محمد رُضـا قبل زمن غير بعيد، كان في مقدورنا، كمشاهدين، مشاهدة الفيلم الم...

Popular