في أرض الظلال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

The Undying Monster

الوحش الذي لا يموت ★★★★★


إخراج • Director

جون برام John Brahm

أدوار أولى • Principal Cast

جيمس إليسون، هيذر أنجل، جون هوارد، براموَل فلتشر.

James Ellison, Heather Angel, John Howard, Bramwell Fletcher

النوع/ البلد/ التاريخ • Genre/ Country/ Year

Horror | USA| 1942


|*| قامت شركة تونتييث سنتشري فوكس بإنتاج هذا الفيلم قبل وفاة مؤلفة الرواية جسي دوغلاس كرويش بسبعة أعوام. «الوحش الذي لا يموت» من أعمال المؤلفة سنة 1922» التي كتبت عدداً من الأفلام التي تمزج، كما الحال هنا بين الرعب والخيال العلمي والرومانسية يبدأ الفيلم مثيراً للإهتمام بسبب أسلوب متوتر ورصين معاً، ثم- في النصف الثاني- ينقلب إلى حكاية روتينية حول الرجل-الذئب.

Based on Jesse Douglas Kerruish's 1922 novel, John Brahm's film starts Stylish and moody, thrilling and good enough to be considered as a small jewel in its genre. Nevertheless, the second half is routinism job about hunting the monster: a werewolf in love.

م ر

Jan 3, 2008

ISSUE 138: Berlin/ Cannes/ Arab Cinema in 2007: Films from the Emirates

|*| NOTEBOOK |*|
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجموعة من الأخبار التي لم تقرأها بعد في مكان
آخر.... او هكذا أتمنّى٠
--------------------------------
شون بن رئيس لجنة تحكيم مهرجان "كان"٠
..........................................................

شون بن يصوّر فيلمه الأخير
Into the Wild.
........................................................
أعلن مهرجان كان السينمائي الدولي أنه اختار شون بن رئيس لجنة تحكيم الدورة المقبلة التي ستقام ما بين الرابع عشر والخامس والعشرين من شهر أيار/ ماي المقبل٠
شون بن الذي يستمتع حالياً بردّات فعل إيجابية واسعة حيال فيلمه الجديد (كمخرج) وهو
Into the Wild
أعلن من ناحيته أنه ينظر الى المهرجان الفرنسي كأحد أهم مراكز اكتشاف المواهب الجديد من المخرجين في العالم، وهو يعتبر أنه في السنوات الأخيرة ؛بدا أن هناك موجة من صانعي الأفلام الموهوبين والرائعين بحيث أن جيلاً جديداً من الإخراج قد بدأ". أشاركه الرأي هنا كون العام المنصرم أحد أنجح الأعوام السينمائية -على كل الأصعدة وفي أماكن ومواقع كثيرة- منذ عدة عقود٠
أود التذكير أن بن كان نال جائزة أفضل ممثل من المهرجان الفرنسي سنة ١٩٩٧ وذلك عن دوره في فيلم She's So Lovely
للمخرج نك كازاڤيتيس- إبن السينمائي الموهوب الراحل جون كازاڤيتس٠


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبرلين يحتفي ببونويل
......................................................
مهرجان برلين الذي سينطلق في السابع من الشهر الثاني (وحتى السابع عشر) سيحتفي بالمخرج الأسباني الراحل لوي بونويل مختاراً عدداً كبيراً من أفلامه بما فيها فيلمه الصامت "الكلب الأندلسي" الذي أنجزه سنة ١٩٢٩. وهذا ليس الفيلم الصامت الوحيد الذي سيعرض على حساب التظاهرة. هناك فيلم أخرجه الفرنسي جان إبستين مأخوذ عن الكاتب البوليسي آرثر كونان دويل هو "سقوط بيت آل آشر" الفيلم الذي عرف قدراً من التجريب والسوريالية والذي عمل فيه بونويل مساعداً.
في السابع عشر من الشهر سيقوم المهرجان بجلب فرقة موسيقية من واحد وعشرين عازفاً لتشارك العروض الصامتة المنوية٠
لا أرتدي قبّعة لكني لو أرتديتها لرفعتها عالياً تحيّة للجهد الكبير الذي يقوم به فريق المهرجان الألماني لجمع كل شيء بونويل. مثلاً بحث الفريق عن أفلام كان المخرج حققها ولم يضع عليها أسمه لسبب او لآخر ووجدت أربعة من الثلاثينات، أي قبيل هجرته من أسبانيا الى المكسيك حيث حقق العديد من أفلامه الى حين عودته الى أوروبا في الستّينات٠
والى جانب التظاهرة الخاصّة بسينما بونويل، وهي ضخمة، سيقدّم المهرجان أربعة أفلام صامتة هي إكتشافات حقيقية ولو أحسنت توزيع جدولي هناك فسوف أنقض عليها بنهم. إنها الفيلم الألماني
Die Gezeichneten/ Love One Another
الذي أخرجه تيودور دراير سنة ١٩٢١ حول معاداة السامية في روسيا مطلع القرن. الفيلم الثاني لروبرت رانيرت بعنوان
Nerven/ Nerves/ أعصاب
حول مخاض الحرب العالمية الأولى وتأثيرها على المحاربين كما التقطها هذا الفيلم الذي تم تحقيقه سنة ١٩١٩
الفيلم الثالث عنوانه "ولي وولف" وهو فيلم نادر من حيث أنه أحد الأعمال القليلة التي لا زالت متاحة لمشاهدة ممثلة نال شعبية كبيرة في ألمانيا في ذلك الحين أسمها إيلين رتشر. الفيلم من إنتاج العام ١٩٢٥
ثم هناك
Belle of Broadway/ حسناء برودواي
الذي هو من بطولة بتي كومبسون. ممثلة كان لها جولاتها في عشرينات القرن الماضي وهذا الفيلم أخرجه الأميركي هاري أو هويت سنة ١٩٢٦
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فيلم عن بنازر بوتو ... بعد موتها كل شيء ممكن
......................................................
حسب صحيفة "دايلي تايمز"، الصحيفة الباكستانية بالإنكليزية فإن شركة سكايز لمتد الباكستانية تحضّر لفيلم سريع حول حياة (وموت) رئيسة الوزراء السابقة بنازر بوتو . ويبدو أن الشركة اختارت منتجاً من الهند لكي يشاركها العمل على الفيلم خصوصاً وأن هناك مشاهد سيتم تصويرها في نيودلهي. هذا المنتج هو الهندي ماحش بهات. شخصياً لم أسمع به من قبل لكن هذا تقصير مني إذ أن الرجل أخرج وأنتج وكتب نحو ٧٠ فيلم من مطلع السبعينات. لكن الإخراج سيكون باكستانياً وإن لم يتم إختيار المخرج الذي سيتصدّى للمهمة٠




سجل السينما العربية في 2007 (4)٠
---------------------------------------
أفلام من الإمارات
....................................................................
لم يعد ينفع الإعتقاد بأن العدد وحده يضع سينما ما في المقدّمة. العالم العربي يشهد نهضة سينمائية في مجموعة من الدول التي لم يكن لديها ما تعرضه لسنوات قليلة من قبل. دولة الإمارات هي واحدة من هذه الدول٠


الفيلم: حارسة الماء
إخراج: وليد الشحّي
النوع: روائي قصير
***: تقييم
.................................
فيلم آخر لوليد الشحّي حول شظف الحياة وقسوة الأماكن البريّة التي تعيش فيها شخصياته محاولة التأقلم دائماً مع طبيعة قاحلة. هذا الإهتمام يتبلور جيّداً في فيلم الشحّي الجديد فيحصل المشاهد بالضرورة على صورة شعرية باراجانوفية (نسبة للمخرج الروسي سيرغي بارادجانوف الذي اعتنى بفولكلورية البيئة). اللقطة الأخيرة من الفيلم، لشجرة بازغة والصبي على الدراجة يبتعد عنها، تختزن هذا الثراء الفني الخاص . لكن الفيلم لديه ما يركّز عليه لجانب جمالياته، وهو حال فتاة صغيرة تتحدّث عن البشر والأشجار والماء. كما يحمل الفيلم رمزياته المبتسرة جيّداً. ها هو خرطوم الماء المثقوب، تسد ثقباً فيه فيقع ثقب آخر... كالحياة تماماً ٠

الفيلم: رمال عربية
إخراج: ماجد عبد الرزّاق
النوع: روائي طويل
**: تقييم
..................................
ثالث فيلم روائي إماراتي طويل في ثلاث سنوات وكان يمكن أن يغدو أفضلها. كل شيء جاهز لذلك: الميزانية، الموضوع، الفكرة المطروحة، الإمكانيات والعناصر الإنتاجية.... لكن المخرج عبد الرزّاق يُطيح بكل ذلك عبر إختياراته العاكسة لضيق معلوماته وتجربته٠
الفيلم يدور حول الرحالة البريطاني ولفرد ثيسيغر. وُلد في أديس أبابا سنة ١٩١٠ وتوفي في العام ٢٠٠٣ وجاب الصحراء العربية في رحلات وضع عنها كتباً عدّة من بينها كتاب بعنوان »رمال عربية". عوض أن يجلب المخرج ممثلاً بريطانياً يلعب الشخصية قام بتمثيلها بنفسه وبذلك قضى، اوّل ما قضى، على صدقية التشخيص وعلى إحتمالات كان بعضها سيثري الفيلم- لكن هذا إحتمال ذلك أن الضعف الذي يمارسه المخرج في تنفيذ هذا الفيلم ينتشر عبر عدة مستويات: الكتابة والحوار والمعالجة هي سقطات أولى. أنت هنا مطالب بأن ترى فيلماً يحتوي على مشاهد متكررة لنحو ساعتين نصدح فيها الموسيقى لتصاحب الصورة. الموسيقى ذاتها والصورة ذاتها. موسيقى وصحراء. موسيقى وجمال. موسيقى ورجال متعبون. نفس "التيمة" ما يجعلها إنذاراً بمزيد من التكرار وصوتاً للملل الذي إن لم يكن تأتى من تكرار المشاهد المتشابهة (مشاهد الرحلة) فإنه بالتأكيد يتأتّى من تكرار أجواءها كاملة. هناك تمهيد سريع للقصّة قبل أن يستوفي الفيلم شروط تقديم الشخصية وخلفيتها (وهذه الخلفية تبقى في معظمها غائبة طوال الفيلم فيما بعد). في المقدّمة قيام مندوب السلطان بتعيين فريق من ثلاثين فرد لمصاحبة الرحّالة. لماذا؟ لم أعرف لأن الفيلم لم يقل لي او قال لي ولم يصل كلامه مفهوماً. "الطريق بعيد" يقول محدّثه... الطريق بعيد الى أين؟ ثم ها هو المؤذن يؤذن للفجر وصولاً إلى »أن الصلاة خير من النوم" ... لكن السماء وراءه تكشف عن أنه الشروق ذاته قد أزف وليس الفجر٠
بعد ذلك الفيلم مسيرة طويلة لقطع الصحراء طوال أيام وما يمر به المسافرون من أهوال ومخاطر. العطش والجوع والغازون ووعورة الجبال الخ... لكن الفيلم بلا سياسة تصوير. مجرد لقطات عليها أن تلائم الحاجة والظروف المذكورة وأماكن التصوير. كذلك فإن محطّات الفيلم التي تبلور الدراما غير موجودة. الرحلة مجرد رحلة. هذا كل ما في الأمر٠
في بعض مشاهد نصف الساعة الأخيرة يتكرر الحديث عن الإختلاف حول الرحّالة البريطاني بين متعاونين معه على الرغم من أنه مسيحي وبين معارضين له على أساس ديانته تلك وهذا يرفع قليلاً من مستوى طرح الفيلم وإن لا يبلور بعد ذلك وقعاً ما


الفيلم: هدية عيد الميلاد
إخراج: علي جمال
النوع: روائي متوسط
**: تقييم
.............................................................

.............................................................
بطل هذا الفيلم رجل متزوّج يجد نفسه في ورطة إذ وقع بدلاً عن صديقه لإجراء عملية لزوجة الصديق التي ماتت خلال العملية. كل هذا وزوجة الرجل تنتظره في البيت وقد زيّنت البيت وتزيّنت للإحتفاء بعيد ميلاد إبنهما٠ حين تدرك أن زوجها في المستشفى تهرع معتقدة إنه تعرّض الى حادثة، لكنها تكتشف أنه متورّط في تهمة إنه سمح بإجراء عملية قتلت المرأة وهو ليس مسؤولاً عنها. ليس أن المخرج لا يحاول أن يطرح ما هو جدّي- لكن اعتقادي أنه شاهد الكثير من التلفزيون ولم يشاهد ما يكفي من السينما٠

الفيلم: وطن
إخراج: عروة حلاّق
النوع: تجريبي
***: تقييم
............................
ليس بقوّة فيلم عروة حلآّق السابق قبل ثلاث سنوات او نحوها، لكنه لا يزال عاكساً لسينمائي شفّاف المنحى ولديه ما يلحظه ويقوله. فيلمه هذا تداعيات من الصورة المتلاحقة لرجل يحاول أن يحدد خريطة الوطن. ما هو؟ هل هو بيت؟ أحلام؟ مباديء؟ العالم الكبير؟ في النهاية ينتهي الرجل الى الرصيف في إعلان لحالة إفلاس حاضرة. حلاّق يتحدّث عن غيفارا وجمال عبد الناصر مستعيداً أزمنة كان العالم يعيش قضايا ثورية لم يبق منها اليوم شيء يُذكر٠

الفيلم: تنباك
إخراج: عبد الله حسن أحمد
النوع: روائي قصير
***: تقييم
.............................
مشاهدة ثانية للفيلم ساعدت على تكوين حكم نهائي لما بدا، في المشاهدة الأولى، موضوعاً محدود الأفق بالرغبات أكثر من المنجزات. هذا قصّة صديقين واحد أسمر والآخر أبيض. الأول بائع فحم والثاني بائع تبغ. براعة المخرج هو صياغة عمل متعدد الأبعاد يتناول الصداقة والحب والعنصرية في الوقت الذي يحافظ فيه على بساطة العرض٠

الفيلم: الغبنة
إخراج: سعيد سالمين المري
النوع: روائي قصير
***: تقييم
..................................................................

..................................................................
عين المخرج مرّة ثانية على الوضع الغريب الذي ينضح بإنسانية محرومة. القصّة هنا تتعامل وفتاة تعيش حالة حب لا يترجمها المخرج لأحداث كما لا تهمّه حيثيات القصّة. حين تموت الفتاة، يكون المخرج قد رصد الواقع القاسي للمكان ولو على شيء من فجاجة التعبير٠

أفلام أخرى لم تُشاهد
أنا رجل: إخراج شما أبو نواس، سحر الخطيب (وثائقي قصير)٠
وجه عالق: إخراج منال علي بن عمرو (روائي قصير)٠
بين شمسين: إخراج رحاب عمر عتيق (روائي قصير)٠
بلا قلب: إخراج: أحمد زين (روائي قصير)٠
١٠٠٠ميل: إخراج: مصطفى عبّاس (روائي قصير)٠
رماد: إخراج حمد الحمادي (روائي قصير)٠




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved © 2007


Featured Post

Shadows and Phantoms | A Film E-magazine | Year: 11, Issue: 936

"سبايدر مان وشركاه... خيوط  واهية وأرباح عالية محمد رُضـا قبل زمن غير بعيد، كان في مقدورنا، كمشاهدين، مشاهدة الفيلم الم...

Popular