في أرض الظلال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

The Undying Monster

الوحش الذي لا يموت ★★★★★


إخراج • Director

جون برام John Brahm

أدوار أولى • Principal Cast

جيمس إليسون، هيذر أنجل، جون هوارد، براموَل فلتشر.

James Ellison, Heather Angel, John Howard, Bramwell Fletcher

النوع/ البلد/ التاريخ • Genre/ Country/ Year

Horror | USA| 1942


|*| قامت شركة تونتييث سنتشري فوكس بإنتاج هذا الفيلم قبل وفاة مؤلفة الرواية جسي دوغلاس كرويش بسبعة أعوام. «الوحش الذي لا يموت» من أعمال المؤلفة سنة 1922» التي كتبت عدداً من الأفلام التي تمزج، كما الحال هنا بين الرعب والخيال العلمي والرومانسية يبدأ الفيلم مثيراً للإهتمام بسبب أسلوب متوتر ورصين معاً، ثم- في النصف الثاني- ينقلب إلى حكاية روتينية حول الرجل-الذئب.

Based on Jesse Douglas Kerruish's 1922 novel, John Brahm's film starts Stylish and moody, thrilling and good enough to be considered as a small jewel in its genre. Nevertheless, the second half is routinism job about hunting the monster: a werewolf in love.

م ر

Dec 27, 2007

ISSUE 131: Dodo Abashadze/ Hollywood filmmakers are destroying New York.


من: "حرب العالمين" أحد افلام دمار نيويورك (أقرأ أدناه)٠
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غياب *
--------------------------------------
غيّب الموت عدداً كبيراً من الأسماء العربية العاملة في مجال السينما في العام الماضي. التالي بعضها وآسف لأني لا أملك حالياً جردة كاملة
المنتج أحمد بهاء الدين عطية (تونس)٠
الزميل وجيه خيري (مصر)٠
الممثل يونس شلبي (مصر)٠
الممثلة إسعاد نصر (مصر)٠
الممثلة نوال أبو الفتوح (مصر)٠
الممثل إبراهيم خان (مصر)٠
الممثل عماد فريد (لبنان)٠
المخرج عدنان إبراهيم (العراق)٠
الممثلة هالة شوكت (سوريا)٠
الممثل شاكر بريخان (سوريا)٠
المنتج محمد زين (مصر)٠
رحمهم الله جميعاً. هم جزء من السينما مهما صغرت أحجام أعمالهم او تأثيراتهم الشخصية عليها٠
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أفلام شوهدت يوم أمس *
--------------------------------------
Charlie Wilson's War ***
فيلم جديد لمايك نيكولز مع توم هانكس في دور السيناتور الذي جمع المال اللازم لمساعدة مجاهدي أفغانستان التصدّي للعدوان السوڤييتي. مع جوليا روبرتس، ند بيتي وفيليب سايمور هوفمان٠


توم هانكس في "حرب تشارلي ولسون"٠
------------------------------------------------
The Man From Laramie ****
المرّة الثانية عشر او الثالثة عشر التي أشاهد فيها هذا الوسترن الرائع والمتقشّب لأنطوني مان، أحد أفضل مخرجي النوع. أنجزه سنة ١٩٥٥ من بطولة جيمس ستيوارت وآرثر كندي والوجه المتكرر في أفلام المخرج جاك إيلام٠

جيمس ستيوارت في "الرجل من لارامي"٠

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صانعو السينما *
--------------------------------------
ABASHIDZE, Dodo
دودو أباشدزه
------------------
ليس هناك الكثير المعروف او المتداول حول هذا الممثل الذي عمل في السينما الجيورجية معظم سنوات حياته دون أن ينال الإهتمام الذي استحقّه٠
ولد في ١/٦/١٩٢٤ وتوفي عن ٦٥ سنة في مثل هذه الأيام سنة ١٩٩٠ (تحديداً في ٦٢/١٢/١٩٩٠). بدأ التمثيل سنة ١٩٥٤ بفيلم "التنين يطير" ثم شوهد بعد ذلك في دور رجل أسمه عبد الشهيدي في فيلم عنوانه »باشي عشوقي«. عٌرف عن دودو أنه، كمعظم الممثلين الجيورجيين في الفترة الشيوعية من الحكم، يميل الى الطبيعية والتلقائية في التمثيل٠
فجأة في العام ١٩٨٤ نقرأ أسمه الى جانب (وفي بعض المراجع قبل) إسم المخرج الجيورجي المعروف سيرغي باردجانوف في فيلمين هما "أسطورة غابة سورام« (١٩٨٤) و»عاشق كريب« (١٩٨٨)٠ الناقد سيرغي راكين كتب ردّاً على رسالة بعثتها إليه قبل حين حول السبب الذي من أجله اقترن إسم باردجانوف بإسم أباشدزه مخرجاً بالقول: "قد يكون الأمر مجرد تمويه للسلطات حينها كون باردجانوف كان مضطهداً من قِبلها". عدا ذلك التفسير لم يكن الزميل يعرف الكثير عن ظروف هذا المزج او عن ظروف تحوّل ممثل مغمور الى مخرج لجانب من لم يكن بحاجة لأن يشارك أحداً في توقيع أفلامه. وقد لا يتسنى لأحد معرفة الحقيقة وإذا ما كان إسم أباشدزه مجرد ذريعة ما يعني في هذه الحالة أن باردجانوف أخرج هذين الفيلمين كاملا او أن أباشدزه بالفعل شارك في التنفيذ٠

الأفلام المشاهدة
-----------------
*** Ambavi Suramis Tsikhitsa/ The Legend of Suram
أسطورة غابة سورام (١٩٨٤)٠
جمال الطبيعة والروحانيات الفولكلورية التي تحويها الحكاية هو ما يسود فيلم أباشدزه/ بارادجانوف من مطلعه وحتى نهايته. حكاية أسطورية حول قرية تحاول أت تبني جداراً لحماية الغابة الجيورجية، لكنها كلما بنت جزءاً من الحائط وجدته مهدماً الى أن تفتي إمرأة عجوز بأن أحد شبّان القرية عليه أن يضحّي بنفسه عبر قبوله أن يكون جزءاً من ذلك الجدار. لكن منطلقها قد يكون الإنتقام من والد الشاب الذي تم إختياره لكون والده كان هجرها بعد قصّة حب. رغم ذلك فإن الفتى سوف يضحّي بنفسه فعلاً لعله يستطيع إنقاد الغابة. أسلوب المخرجين السردي لا يُثير الإهتمام. هناك ضعف في المعالجة لكن معظمه مستتر تحت إحتفائية المخرجين بالأسطورة والفكرة وجماليات التعبير عنها. شارك أباشدزه التمثيل لاعباً دوراً مسانداً٠
نال جائزة النقاد في مهرجان ساو باولو سنة ١٩٨٦

Ashug Qaribi/ The Lovelorn Minstrel ****
عاشق كريب

حكاية شرقية (تركية بملامح أذربيجانية) حول شاب أسمه عاشق يقع في حب إبنة تاجر وهذا يرفض تزويجه إبننته ما لم يكن لديه الكثير من المال. يقرر الشاب التجوّل في القرى والبلدان القوقازية مغنياً ورافصاً لألف يوم ويوم لكي يتسنّى له العودة الى حبيبته التي وعدته بالإنتظار. يصوّر المخرجان الحياة في لقطات زاهية ويجدان جمالاً في الملابس والأزياء ذات التراث الإسلامي وفي التقاليد والفولكلور كما في الطبيعة بأسرها ما يجعل الفيلم آسراً مع معالجة رصينة للموضوع ولمحيطه وثقافته في الوقت الذي تتخلله بعض الميول الكوميدية البسيطة٠
حاز جائزة الفيلم الأوروبي (١٩٨٨) كأفضل تصميم إنتاجي وجائزة لجنة التحكيم الخاصة بمهرجان اسطمبول (١٩٨٩) وجوائز :نيكا" التي كانت تمنح أيام الإتحاد السوڤييتي لأفضل فيلم وأفضل تصميم إنتاجوأفضل إخراج وأفضل تصوير (قام به ألبرت بافوريان)٠

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نيويورك تحت البناء: نعمل لمصلحتكم
--------------------------------------
مزيد من الأفلام التي تدور في مستقبل قريب تدك فيه عوامل مختلفة مدينة نيويورك. آخر مرّة شاهدنا فيها دمار المدينة كانت في فيلم ستيفن سبيلبرغ
War of the Worlds/ حرب العالميّن
قبل عامين وقبله حين تجمّدت المدينة تبعاً لموجة صقيع في
The Day After Tomorrow/ بعد غد
حالياً نراها بعد ثلاث سنوات من دمارها وتحوّلها الى مدينة أشباح في فيلم
I Am Legend/ أنا أسطورة
وقريباً نجدها تحت رحمة وحش يدكّها دكّا في
Cloverfield/ كلوڤرفيلد
الى حد بعيد، فإن دمار نيويورك في السينما قبل ١١/٩ يختلف عن معناه بعد ١١/٩- او هل أن ذلك في الخيال فقط وتبعاً لما حدث في ذلك اليوم المشؤوم٠
أريد أن أراجع معكم بعض تلك الأفلام التي قضت على المدينة التي، بالمناسبة، تشكل معقلاً للثقافة لا الأميركية وحدها بل العالمية أيضاً عبر متاحفها وصالاتها ومكتباتها. كذلك عبر كونها المكان الذي خرجت فيه العديد من الأفلام الأميركية المستقلّة ممهورة بالعديد من مواطنيها ومنهم ، على سبيل المثال فقط، جون كازافيتيز، مارتن سكورسيزي، وودي ألن وستانلي كوبريك٠
مباشرة بعد ١١/٩ ولعدّة سنوات بات صعباً على الكثير من الأميركيين مشاهدة المدينة في مثل هذا الوضع. اليوم يبدو أن الطريقة الصحيحة للتغلّب على الشعور بالفداحة والمأساة هي اللجوء الى أقصى الخيال فيما يعتبر البعض أن تدمير نيويورك المتزايد في الأفلام يكشف عن حسد هوليوود لموقع نيويورك الثقافي والإجتماعي٠

A.I. ****
Dir: Steven Spielberg
الفيلم الذي نوى ستانلي كوبريك إخراجه لكنه رحل قبل ذلك. بين يدي سبيلبرغ يتحوّل الى بحث في الإنتماء من بطولة ذلك الصبي الذي يريد الإنخراط في عالم ما بعد الكارثة البيئية٠
Armageddon***
Dir: Michael Bay (1998)
نيزك ضخم يضرب المدينة ويحوّلها الى دمار والآتي أعظم الا إذا نجح بروس ويليس وطاقمه في تفجير نيزك أكبر٠
When the World Collide ***
Dir: Rudolph Mate (1951)
خيال علمي مبكر حول ما سيحل بنيويورك عندما يضربها كوكب آخر. التدمير شامل والتصاميم الإنتاجية لها البطولة الحقيقية هنا٠
Soylent Green ***
Dir: Richard Fleischer (1973)
يكتشف شارلتون هستون في موقع ما من مستقبل كئيب أن السُلطة في نيويورك تقوم بإطعام الناس لحوماً فاسدة مؤلّفة من بقايا بشرية بعدما تجاوز عدد السكّان ٤٠ مليون نسمة٠
Independence Day **
Dir: Roland Emmerich (1996)
فيلم رونالد إيميريش الأكشن المجيّر لبعض الرسالات غير الضرورية يحتوي على قيام مركبات قادمة من الكواكب الأخرى بدك المدينة ولجوء الرئيس الى الملجأ بينما يتصدّى ول سميث وجف غولدبلوم لمقارعة الغزاة. كلام فاضي بإثارة عينية لافتة٠
Mars Attack ****
Dir: Tim Burton (1998)
إلى حد بعيد هو رد على الفيلم السابق حيث رئيس الولايات المتحدة (جاك نيكولسون) جبان وزوجته غلن كلوز آيلة للموت. البطولة هي لبيرس بروسنان وأنيت بانينغ وللموسيقى التي ستدحر الهجوم بعد أن يسوّى معظم المدينة بالأرض٠

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
All Rights Reserved © 2007

Featured Post

Shadows and Phantoms | A Film E-magazine | Year: 11, Issue: 936

"سبايدر مان وشركاه... خيوط  واهية وأرباح عالية محمد رُضـا قبل زمن غير بعيد، كان في مقدورنا، كمشاهدين، مشاهدة الفيلم الم...

Popular